هواية “رمي الفأس” تشهد إقبالآ بين الشباب الأمريكي

منوعات
بوربيزا محمد1 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
وسيط أون لاين
تلقى لعبة “رمي الفأس” إقبالا كبيرًا من قبل الشباب الأمريكي الباحث عن هوايات ترفيهية مختلفة وجديدة، وذلك بعد افتتاح أول صالة خاصة باللعبة في ولاية “شيكاغو”، مؤخرًا.

وتعمل شركة “باد أكس تروينغ/Bad Axe Throwing”، صاحبة الصالة، على تنظيم بطولات بين ممارسي “رمي الفأس” بحيث تستمر نحو ساعتين ونصف تحت إشراف المدرّبين المتخصصين.

ويُفضّل الشباب زيارة الصالة لممارسة “رمي الفأس”، في أيام الميلاد وقبيل الزواج، بشكل خاص، للتخلص من الضغوط والمشاكل النفسية اليومية، حيث تبلغ كلفة استخدام الصالة نحو 50 دولارًا.

و قال مسؤول الشركة، “جوليان روتكوسكي”، إن شركته افتتحت أول صالة للعبة قبل نحو عامين في كندا، لتنتشر اللعبة على نطاق واسع خلال فترة قصيرة ولقيت إقبالا كبيرًا من الكنديين.

وأشار روتكوسكي أن الاقبال الكبير على اللعبة في كندا، شجّع شركته على افتتاح فرع لها في الولايات المتحدة الأمريكية، مبينًا أنهم اختاروا مدينة “شيكاغو” بسبب انفتاح سكّانها على القيام بتجارب جديدة على غرار الكنديين.

وأوضح روتكوسكي أن معظم ممارسي لعبة “رمي الفأس”، يتشكّلون من مجموعات تُفضّل تنظيم نشاطات ترفيهية مشتركة، مضيفًا: “يزورون الصالة خلال أيام الميلاد وحفلات توديع العزوبية، حيث يعيشون تجربة فريدة وممتعة للغاية”.

كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close