مغربية قررت أن تخرج عن صمتها و تسرد بحرقة تفاصيل تجربتها المريرة في السعودية

2016-09-18T00:18:55+03:00
2016-09-18T00:21:56+03:00
أخبار المغرب
بوربيزا محمد18 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مغربية قررت أن تخرج عن صمتها و تسرد بحرقة تفاصيل تجربتها المريرة في السعودية
رابط مختصر
إلهام العسري

تحكي لمياء معتمد قصتها التي كان هدفها ان تبني لها حياة جديدة و تحسن وضعها المادي و تضمن حياة حياة مستقرة ماديا لها و لابتنها الصغيرة، هكذا صرحت و ازالت الستار عن تفاصيل قصتها التي بدأت حين تعرفت على رجل سعودي في احد مواقع التعارف على الانترنت، اتفقوا أن تذهب للاشتغال هناك بمساعدتة و ان يكون كفيلها خلال تلك الفترة.

كانت أحلامها حبيسة خيالها الواسع، لانها كانت نقطة تحول نسجت حياتها بخيوط من جحيم لا يطاق، حيث استولى كفيلها السعودي على جواز سفرها و هددها و فرض عليها الزواج منه, إستغلها كالخادمة و دون أبسط الحقوق الإنسانية.

جاء على لسانها انهم يختبئون وراء قال الله و قال الرسولو هم وحوش بشرية لا يعرفن للدين أساس.

استمر على ذلك الظلم و القهر لها حتى ذاقت مرارة الجحيم في يوم من ايام رمضان حين اغتصبها و انتهك شرفها دون شفقة و من دون ارادتها.

نادت الضحية مجموعة من الجهات المسؤولة بما فيها القضاء و القنصلية المغربية، لكن كانت محاكمة المظلوم عوضا عن الظالم و دخلت السجن لاسباب غير صريحة و غير واضحة.

الموضوع مر و الواقع أمر جاء على لسان واحدة من المئات اللواتي تعشن نفس الجحيم بل و اكثر، هل يا ترى سبقى الموضوع مغمى عليه ام ان الجهات المسؤولة ستقوم بخطوة الى الامام بخصوص هذا الموضوع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close