“مراكش” تستضيف مؤتمراً حول “التجربة التركية في الشراكة بين القطاعين العام والخاص”

بوربيزا محمد25 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
“مراكش” تستضيف مؤتمراً حول “التجربة التركية في الشراكة بين القطاعين العام والخاص”
رابط مختصر
رئيس مجلس الأعمال الدولي للاستشارات التقنية، التابع لمؤسسة العلاقات الاقتصادية الخارجية في تركيا (دييك)، قال إن بلاده “تسعى لنقل تجربتها المتطورة للشراكة بين القطاعين العام والخاص لعدد من الدول”

قال “ديمير اينوزو” رئيس مجلس الأعمال الدولي للاستشارات التقنية، التابع لمؤسسة العلاقات الاقتصادية الخارجية في تركيا (دييك)، إن بلاده تسعى لنقل تجربتها المتطورة للشراكة بين القطاع العام والخاص لعدد من الدول.

جاء ذلك في مؤتمر حول تجارب الشراكة بين القطاع العام والخاص في تركيا، المنعقد اليوم الأحد، بمدينة مراكش المغربية، وتستمر أعماله يوماً واحداً، نظمته مؤسسة العلاقات الاقتصادية الخارجية (مؤسسة تركية غير حكومية)، بالشراكة مع وزارة الاقتصاد المغربية ، واتحاد الاستشاريين من الدول الاسلامية (منظمة غير ربحية تابعة للبنك الإسلامي للتنمية).

وأضاف “اينوزو” في تصريح للأناضول “تعتبر الشراكة بين القطاع العام والخاص تجربة مهمة، تتيح نقل التجارب من جهة، وسرعة الإنجاز من جهة أخرى، فضلا عن إضفاء لمسة من الفعالية على المشاريع”.

واعتبر أنه في إطار هذه الشراكة، يتم توزيع المسؤوليات والربح والتمويل والتجارب والمخاطر، مضيفاً أن الشراكة تحتاج إلى الإرادة السياسية.

وشهدت التجربة التركية في مجال الشراكة بين القطاعين العام والخاص، تطوراً كبيراً، ما جعلها نموذجاً تسعى العديد من الدول الاستفادة منه، مؤكداً أن الشراكة تتيح السرعة في تنفيذ مشاريع كبيرة، فضلاً عن سهولة عملية التمويل.

وأعرب رئيس مجلس الأعمال الدولي للاستشارات التقنية، عن أمله في عقد شراكات بين بلاده والمغرب، تتيح تنفيذ مشاريع بشراكة بين القطاع العام والخاص بعدد من المجالات.

من جهته، قال ممثل اتحاد الاستشاريين من الدول الاسلامية “نبيل البابا”، خلال كلمة له بالمؤتمر ، إن الشراكة بين القطاع العام والخاص، أجابت عن الكثير من الإشكالات المطروحة في عدد من الدول.

وأشار البابا، أن الشراكة تتيح الرفع من نجاعة المشاريع، وتقليص المدة الزمنية لتنفيذ من المشاريع، “القطاع الخاص يسعى إلى تقليص المدة الزمنية لإنجاز المشاريع للاستفادة من المردود”.

من جهته، قال مدير الاستراتيجية والتخطيط في وزارة النقل والتجهيز المغربية، جمال رمضان، خلال كلمة له بالمؤتمر، إن الشراكة بين القطاعين العام والخاص تعمل على تحسين الخدمات لفائدة المواطنين.

وأشار إلى أن الشراكة تعتبر من ركائز التنمية، خصوصاً في مجال البنية التحتية وتحسين خدمات المواطنين، داعياً إلى تقويتها في بلاده.

ومؤسسة العلاقات الاقتصادية الخارجية في تركيا “دييك” تأسست عام 1986 وتهدف إلى تطوير التجارة الخارجية للقطاع الخاص في تركيا، وتوفير المعطيات والخدمات للمستثمرين الأجانب.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close