لأول مرة منذ قرن ونصف.. مترو لندن على مدار 24 ساعة

منوعات
بوربيزا محمد19 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
لأول مرة منذ قرن ونصف.. مترو لندن على مدار 24 ساعة
رابط مختصر
بوربيزا محمد

تنطلق أقدم خطوط قطارات الأنفاق (مترو) في العالم، اعتبارا من اليوم الجمعة، بالعاصمة البريطانية لندن، ذهابا وإيابا على مدار 24 ساعة، خلال عطلة نهاية الأسبوع، لأول مرة منذ افتتاح مترو لندن قبل قرابة 153 عاما.

وقال “صادق خان” عمدة بلدية لندن، في بيان اليوم، “أشعر بسعادة وفخر كبير لتمكننا من تحقيق هذه الخطوة، ما سيعود بالنفع على كثير من الأطباء والممرضات وحراس المؤسسات وموظفي الأمن، الذين تُحتم عليهم وظائفهم العمل لساعات متأخرة من الليل”.

وتابع خان في بيان صادر عنه بالقول، “هذه الخطوة ستعود بالنفع في الوقت ذاته على كثير من المرافق والمراكز الخدمية بالمدينة مثل دور السينما والمسرح والموسيقى والمطاعم، ما سيحقق دفعة قوية لاقتصاد لندن الليلي”.

من جانبها، أعلنت هيئة نقل لندن (TFL)، في بيان، أنه من المتوقع أن تساهم الرحلات الليلية لمترو لندن في إنعاش اقتصاد المدينة بدعم يقدر قيمته بـ 6.4 مليار جنيه استرليني (قرابة 8.3 مليار دولار أمريكي)، فضلا عن توفير 500 ألف فرصة عمل إضافية بحلول عام 2030.

وتنبع هذه الخطوة من رغبة المسؤولين بالمدينة في تقوية اقتصاد العاصمة، والاستفادة من زيارة ما يقرب من 18.6 مليون سائح أجنبي سنويا للمدينة، عن طريق تحفيزهم لزيادة مصروفاتهم التي تقدر بـ 15.6 مليار جنيه استرليني في العام الواحد.

وبحلول الخريف المقبل، يتوقع أن تشمل الخطوة الجديدة خطوط “جوبيلي” و”نورذيرن” و “بيكاديلي” بمترو لندن، فضلا عن خطوط أخرى في باقي المدن البريطانية خلال الأعوام القادمة.

ويُعد مترو لندن أقدم أنظمة قطارات الأنفاق في العالم، ويبلغ طول خط المترو 402 كيلو مترا، مقسم على 270 محطة، ويخدم أكثر من 3 ملايين راكب يوميا.

وظهرت أولى أفكار تسيير القطارات من تحت سطح الأرض في لندن عام 1845، وتحقق الحلم  في 10 يوليو/ تموز 1863.

المصدروكالة أنباء الأناضول
كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close