قروض بـ 2.6 مليار دولار لبناء 23 ألف وحدة سكنية في السعودية

بوربيزا محمد
اقتصاد
بوربيزا محمد31 أغسطس 2016آخر تحديث : الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 3:00 مساءً
قروض بـ 2.6 مليار دولار لبناء 23 ألف وحدة سكنية في السعودية
أعلن صندوق التنمية العقارية السعودي (حكومي) اليوم الأربعاء، عن توقيع 19 ألفاً و761 قرضاً جديداً للمواطنين السعوديين، منذ مطلع العام الجاري، بقيمة إجمالية تجاوزت 9 مليارات و791 مليون ريال (2.611 مليار دولار).

وأوضح الصندوق في بيان صحفي حصلت الأناضول على نسخه منه، أن تلك القروض لمن صدرت الموافقة على إقراضهم وأُعلنت أسماؤهم خلال الفترة الماضية على مستوى جميع مدن ومحافظات المملكة.

وبيّن الصندوق أن القروض التي وقعها خلال هذا العام، أسهمت في رفع نسبة تملّك الوحدات السكنية إضافة إلى دورها في بناء أكثر من 23 ألف وحدة سكنية.

وأضاف الصندوق أن هذه البرامج موجهة لكافة شرائح المواطنين الذين هم على قائمة الانتظار بالصندوق، ومن بينها برنامج القرض المعجّل المدعوم والذي جاء متوافقاً مع احكام الشريعة الاسلامية، ويستهدف المواطنين الذين ما يزالون على قوائم الانتظار ويرغبون في تملك الوحدات السكنية الجاهزة، سواء كانت فلل أو شقق بحسب المعايير والاشتراطات التي حددها الصندوق.

وأشار إلى أن المتقدم يحصل على قرض تبلغ قيمته بحد أقصى 500 ألف ريال (133.3 ألف دولار)، يتم سداده على مدى 15 عاماً بقسط شهري مقداره 2777 ريال (740.5 دولار)، يضاف لذلك كلفة التمويل المخفضة البالغة 75 ألف ريال (20 ألف دولار) ويتم سدادها بعد الانتهاء من سداد اقساط القرض المعجّل على مدى 5 أعوام بقسط شهري مقداره 1250 ريال (333 دولار).

وتقدم السعودية أكبر منتج للنفط في العالم، دعما لمواطنيها لتوفير المساكن ويشمل الدعم الحكومي لقطاع الإسكان في السعودية، وتوزيع وحدات سكنية، أو أرض وقرض، أو قرض فقط، وتقوم بمنح تلك القروض عبر صندوق التنمية العقاري.

وأعلنت المملكة في 25 أبريل/نيسان الماضي عن رؤيتها المستقبلية 2030، التي تستهدف رفع نسبة تملك المواطنين للمساكن من 47% حالياً إلى 52% بحلول 2020.

ويعاني قسم من السعوديين من الحصول على مسكن، بسبب ارتفاع الأسعار وعدم توافر الأراضي الصالحة للبناء نتيجة لامتلاك أقلية مساحات كبيرة من الأراضي غير المستثمرة.

(الدولار = 3.75 ريال سعودي)

رابط مختصر
كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close