“فيفا” يتعاقد مع شركة “سبورت رادار” لمحاربة التلاعب في نتائج المباريات

بوربيزا محمد
رياضة
بوربيزا محمد3 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
“فيفا” يتعاقد مع شركة “سبورت رادار” لمحاربة التلاعب في نتائج المباريات

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اليوم الجمعة، توصله لاتفاق مع شركة بيانات “سبورت رادار” للكشف عن التلاعب في نتائج المباريات في مختلف الدوريات العالمية.

ووفقا لبيان منشور على موقع “فيفا” الإلكتروني، ” توصل فيفا إلى اتفاق مع سبورتردار لخدمات النزاهة، التي ستوفر للهيئة الناظمة لشؤون كرة القدم العالمية مجموعة متكاملة من الخدمات للرصد والتعليم والاستخبارات في سبيل تعزيز نزاهة اللعبة بمختلف أنحاء العالم”.

وأضاف “بموجب شروط هذه الاتفاقية الجديدة، ستقوم سبورتردار، بالكشف عن التلاعب بنتائج المباريات، باستخدام نظامها الحائز على عدة جوائز، وهو نظام خاص بكشف الغش، وذلك لتحديد وتحليل أي سلوك مشبوه في إطار المراهنات أو أي نمط من الأنماط في عدد من المسابقات الدولية والمحلية في جميع أنحاء العالم” .

وأوضح البيان ” سيعمل فيفا بشكل وثيق مع الاتحادات القارية الست التي تضم الاتحادات الوطنية الأعضاء فيها وذلك لضمان إحالة أية نتائج في هذا الصدد للمنظمات المعنية ودعم أي إجراءات متابعة أو إجراءات تأديبية ذات صلة”.

وأشار البيان ” ستشمل أنشطة الرصد مختلف بطولات فيفا، بما في ذلك نهائيات كأس العالم وتصفياتها وكأس القارات وبطولات كرة القدم الأوليمبية وجميع مسابقات الفئات العمرية، فضلاً عن مجموعة واسعة من البطولات الوطنية وجميع المسابقات التي تقام تحت إشراف الاتحادات القارية”.

وحول هذا الأمر، قال السويسري جياني إنفانتينو رئيس الفيفا، ” الحفاظ على نزاهة اللعبة يحظى بأهمية قصوى بالنسبة للفيفا، وبالنظر إلى أن التلاعب بنتائج المباريات لا يزال مصدر قلق خطير لكل من يحب اللعبة”.

وتابع “فإن فيفا سيعمل بشكل وثيق مع سبورتردار، الشركة الرائدة عالمياً في مجال الكشف عن التلاعب بنتائج المباريات والوقاية من هذه الظاهرة، لتنشيط وتعزيز برنامجنا المتعلق بالنزاهة، حيث يلتزم الاتحاد الدولي بالتصدي لظاهرة التلاعب بنتائج المباريات وحماية نزاهة كرة القدم من أجل اللاعبين والمشجعين”.

رابط مختصر
كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close