فرنسا : المدعي العام يطالب بمحاكمة ساركوزي بخصوص تمويل حملته لإنتخابات 2012

بوربيزا محمد
الأخبار العالمية
بوربيزا محمد5 سبتمبر 2016آخر تحديث : الإثنين 5 سبتمبر 2016 - 3:36 مساءً
فرنسا : المدعي العام يطالب بمحاكمة ساركوزي بخصوص تمويل حملته لإنتخابات 2012

طالب المدّعي العام بالعاصمة الفرنسية باريس، اليوم الإثنين، بمحاكمة الرئيس السابق، نيكولا ساركوزي ، و13 آخرين، بشأن إدّعاءات عن مخالفات في تمويله لحملته الإنتخابية الرئاسية عام 2012.

وبحسب ما تداولته وسائل إعلام فرنسية، اليوم، فإن ساركوزي، رئيس حزب “الجمهوريين”، ومرشّح اليمين الفرنسي للإنتخابات الرئاسية المقررة في 2017، يواجه وفريقه، اتهامات بإنشاء منظومة واسعة لإعداد فواتير وهمية تهدف إلى إخفاء تجاوزه سقف النفقات القانوني المحدّد بـ 22.5 مليون يورو (ما يعادل حوالي 25.11 مليون دولار)، للحملة الرئاسية السابقة، وفقا للإدّعاء العام بتاريخ 30 أغسطس/ آب الماضي.

كما تشمل المحاكمة التي أوصى بها المدّعي العام الفرنسي، في هذه القضية المعروفة بـ “بيغماليون”، في إشارة إلى شركة الإعلانات التي تعهّدت في 2012 بحملة ساركوزي الإنتخابية، تجاوزات في الإطار نفسه، بشأن نفقات مشبوهة أخرى بقيمة 13.5 مليون يورو (ما يعادل حوالي 15.06 مليون دولار)، لحزب ساركوزي “الإتحاد من أجل حركة شعبية”، والذي يسمى حاليا بـ “الجمهوريين”.

وخضع ساركوزي للتحقيق في هذا الملف في فبراير/ شباط الماضي.

ويمتلك قضاة التحقيق فترة بشهر واحد على الأقل، للحسم بشأن الموافقة من عدمها، على توصية الإدّعاء الفرنسي.

وفي حال قبل القضاة بتوصية الإدعاء، فمن المحتمل أن يجد الرئيس الفرنسي السابق نفسه في مواجهة عقوبة بعام من السجن وغرامة مالية مقدّرة بـ 3 آلاف و750 يورو (4 آلاف و186 دولار)، ما يمكن أن يربك، بحسب مراقبين، جهوده في إطار الإنتخابات التمهيدية للرئاسة الفرنسية، المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

وفي يونيو/ حزيران الماضي، استكمل قضاة التحقيق تحقيقاتهم بشأن ساركوزي، مما مهّد الطريق للنيابة العامة لتقديم مطلبها بعرض الرئيس السابق على القضاء.

وحتى منتصف نهار اليوم (تغ)، لم تصدر أي ردود أفعال رسمية حيال طلي النيابة العامة، من طرف مرشحي الإنتخابات التمهيدية لرئاسيات فرنسا لعام 2017، في وقت اعتبر فيه رئيس بلدية “توكيه” والنائب عن “الجمهوريين”، دانييل فاسكيلو، أن القضية لن تنتهي إلى “أيّ مكان”.

وقال فاسكيلو، في تصريحات لإذاعة فرنسا الإخبارية: “إنها إدعاءات النيابة العامة. علينا انتظار قرار القاضي، إنها مجرّد استنتاج لتجاوز ساركوزي السقف المحدّد لحسابات حملته، وقد تمت بالفعل إدانته من أجل تلك التجاوزات من قبل المجلس الدستوري”، مضيفا أنه “في فرنسا، لا يمكن إدانة الشخص مرتين لنفس الجريمة، وسترون أنه -تماما مثلما حدث في العديد من المسائل المتعلقة بنيكولا ساركوزي، لن ينتهي الأمر إلى أي مكان”.

رابط مختصر
كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close