دراسة: كورونا يزيد المخاطر على الأمهات الحوامل وحديثي الولادة

Bourbiza Mohamed
2021-04-23T11:33:08+03:00
منوعات
Bourbiza Mohamed23 أبريل 2021Last Update : شهرين ago
دراسة: كورونا يزيد المخاطر على الأمهات الحوامل وحديثي الولادة

[ad_1]

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — إذا كنتِ حاملاً ومصابة بـ”كوفيد-19″، فهناك خطر متزايد من حدوث نتائج سلبية لكِ ولجنينِك، وفقاً لدراسة جديدة نُشرت يوم الخميس في مجلة “JAMA Pediatrics” الطبية.

وكانت الأمهات الحوامل اللواتي تم تشخيصهن بمرض “كوفيد-19″، من 18 دولة مختلفة، أكثر عرضة لخطر النتائج السلبية مثل تسمم الحمل، والالتهابات، والدخول إلى وحدات العناية المركزة، وحتى الوفاة.

وبحسب الدراسة، بلغت نسبة خطر وفاة النساء الحوامل المصابات بـ”كوفيد-19″ 1.6%، وهي نسبة أعلى بـ 22 مرة مقارنةً بالنساء الحوامل غير المصابات بـ”كوفيد-19″.

ووجدت الدراسة أن حديثي الولادة المولودين لأمهات مصابات بفيروس كورونا المستجد معرضون لخطر أكبر إلى حد ما للولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة.

وفي مقال افتتاحي، كتبت طبيبة الأطفال الدكتورة كاثرين ماري هيلي، أستاذة مساعدة في كلية بايلور للطب في هيوستن ومتخصصة في أمراض الأطفال المعدية أن “النتائج التي تم الإبلاغ عنها واقعية”.

“مخاطر عالية للنتائج السيئة”

وسجلت الدراسة، التي بدأت في مارس/ آذار 2020 وانتهت في أكتوبر/ تشرين الأول من العام ذاته، أكثر من 2،000 امرأة حامل من 43 مؤسسة طبية في 18 دولة وهي مصر، والأرجنتين، والبرازيل، وفرنسا، وغانا، والهند، وإندونيسيا، وإيطاليا، واليابان، والمكسيك، ونيجيريا، ومقدونيا الشمالية، وباكستان، وروسيا، وإسبانيا، وسويسرا، والمملكة المتحدة بالإضافة إلى الولايات المتحدة.

وذكرت هيلي أنها تعتقد أن الدراسة هي واحدة من أكبر الدراسات حتى الآن، إذ توثق تقارير من مختلف البلدان “في الوقت الفعلي حيث تطور الوباء من الحالات المبكرة التي تم اكتشافها”.

ومن بين 2،130 امرأة في الدراسة، تم تشخيص 706 حالة مصابة بـ”كوفيد-19″.

وأظهرت النتائج أنه نحو 60% من النساء المصابات بـ”كوفيد-19″ لم تظهر عليهن أعراض، مما يعني أنه لم يكن لديهن حمى أو علامات أخرى للفيروس.

ومع ذلك، كتبت هيلي أن هؤلاء النساء “كن أكثر عرضة لخطر النتائج السيئة، مثل تسمم الحمل أو الالتهابات الشديدة، والدخول إلى وحدة العناية المركزة والوفاة”.

وتعد مقدمات الارتعاج هي أحد مضاعفات الحمل، وتتميز بارتفاع ضغط الدم وعلامات التلف في جهاز عضوي آخر، غالبًا ما تكون الكبد والكلى. ويُعد تسمم الحمل من المضاعفات الشديدة لمقدمات الارتعاج التي تسبب النوبات.

وجدت الدراسة أن النساء الحوامل المصابات بـ”كوفيد-19″ اللائي يعانين من زيادة الوزن، أو المصابات بداء السكري، أو أمراض القلب، أو ارتفاع ضغط الدم، أو أمراض الجهاز التنفسي المزمنة، كن أكثر عرضة للإصابة بمقدمات الارتعاج بأربعة أضعاف.

لماذا الحمل محفوف بالمخاطر؟

لماذا يعرض الحمل المرأة لخطر أكبر من الفيروس؟ أحد الأسباب هو انخفاض سعة الرئة للمرأة مع نمو الجنين.

وقالت أختصاصية طب الأم والجنين في مستشفى الأطفال في تكساس، الدكتورة كجيرستي جارد، لـ CNN في يناير /كانون الثاني الماضي إن قلب المرأة الحامل يضخ 1.5 مرة أكثر من المعتاد لتوفير الدم الكافي للجنين والمشيمة.

وأوضحت أن هذا العمل المفرط للقلب، والذي يسمى زيادة في النتاج القلبي، يعرض النساء الحوامل أيضاً لخطر الإصابة بمشاكل قصور القلب، والتي قد تكون سبباً محتملاً للوفاة بسبب مرض “كوفيد -19”.

وقد تكون النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بفرط نشاط الجهاز المناعي المصمم لحماية الجنين النامي، مما قد يؤدي إلى ما يسمى بعاصفة السيتوكين، وهي استجابة مفرطة من قبل الجهاز المناعي لمرض “كوفيد-19″، والتي تشير إلى مرض أكثر شدة وغالباً ما يؤدي إلى دخول العناية المركزة.

وهناك احتمالية متزايدة لتجلط الدم أثناء الحمل، والتي من المعروف أن “كوفيد-19” يزيدها سوءاً.

[ad_2]

Source link

Short Link

Leave a Reply

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close