داعش يعدم ذبحا راعي أغنام تونسي

بوربيزا محمد10 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات

نشر تنظيم “داعش” بتونس أمس الأول مشاهد مصورة لاستجواب و إعدام راعي أغنام تونسي يدعى خليفة السلطاني.

وذكرت مواقع تونسية أن جريمة ذبح السلطاني جرت في 3 يونيو/حزيران الماضي في جبل مغيلة بسيدي بوزيد ، الواقعة وسط البلاد تقريبا.

وظهر الراعي جاثيا بوجه متورم ويدين مقيدتين خلف ظهره، فيما قام باستجوابه شخص لم يظهر في المشهد.

وأقر السلطاني بأن أحد حراس ثكنة “سبيطلة” طلب منه إبلاغه إذا صادف آثار غرباء في المنطقة.

وحين سئل الراعي عن المقابل المادي الذي منحه له الحارس، أجاب بأنه لم يتقاض أي أجر، وكانت ردة فعل المستجوب أن قال مستنكرا: “ولماذا إذا تعمل معه؟”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close