بريطانيا تعيّن سفيرًا لها لدى إيران منذ 2011

بوربيزا محمد5 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
بريطانيا تعيّن سفيرًا لها لدى إيران منذ 2011
رابط مختصر
وسيط أونلاين

أعلنت الخارجية البريطانية، تعيين نيكولاس هوبتون، سفيرًا لها في إيران ، وذلك لأول مرة منذ عام 2011.

وقال بيان للخارجية البريطانية، اليوم الإثنين، إن المملكة المتحدة عيّنت القائم بأعمالها في طهران نيكولاس هوبتون، رسميًا، سفيرًا لها في طهران.

ووصف البيان الخطوة بأنها “هامّة على صعيد تحسين العلاقات الدبلوماسية”، سيما بعد افتتاح السفارة البريطانية في طهران رسميًا العام الماضي.

إلى ذلك، وصف وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، تعيين السفير بـ “اللحظة المهمَّة” في العلاقات بين بلاده وإيران، وأنها تصب في مصلحة “تحسّن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، بما يخدم تطوير مجموعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وأشار جونسون أن هذه الخطوة توفّر لبلاده إمكانية القيام بتعاون “أكثر إنتاجية” مع إيران، وتطوير العلاقات التجارية بين البلدين، ومتابعة التزام إيران بتنفيذ الاتفاق النووي الذي أبرم مع مجموعة 5 + 1، إضافة إلى إجراء محادثات مباشرة في قضايا تتعلق بملف حقوق الإنسان ودور إيران في المنطقة.

يشار أن نيكولاس هوبتون بدأ بالعمل في الخارجية البريطانية عام 1989، ثم عين سفيرًا للمملكة المتحدة لدى دولة قطر ما بين 2013-2015، بعد أن شغل منصب سفيرًا لبلاده في اليمن ما بين 2012-2013.

وكانت بريطانيا أغلقت سفارتها في العاصمة الإيرانية طهران، والسفارة الإيرانية في لندن، بعد أن حطّم متظاهرون إيرانيون مبنيين دبلوماسيين تابعين للسفارة البريطانية بطهران في نوفمبر/ تشرين الثاني 2011، احتجاجًا على عقوبات فرضتها بريطانيا على إيران.

وفي 14 يوليو/تموز 2015، توصلت إيران إلى اتفاق نووي شامل مع القوى الدولية (مجموعة 5+1)، يقضي بتقليص قدرات برنامجها النووي، بعد حوالي عامين من المفاوضات، مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها في هذا الخصوص.

ومجموعة (5+1) تضم الدول الخمسة دائمة العضوية بمجلس الأمن وهي المملكة المتحدة، وفرنسا، وروسيا، والولايات المتحدة، والصين إلى جانب ألمانيا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close