بالصور مدرسة “محمد باشا”.. معلَم تاريخي يعكس الحضارة العثمانية

2016-09-02T13:16:58+03:00
2016-09-02T15:48:40+03:00
منوعات
بوربيزا محمد2 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
وسيط أونلاين

بجانب مسجد حبيب النجّار الذي يعتبر الأقدم على تراب الأناضول، و كنيسة بيري، المبنية داخل كهف، تقع مدرسة محمد باشا، التي يعود تاريخها الـى 442 عاماً، ليزيد من رونق ولاية هطاي التركية التي تقع جنوب البلاد، وتبهر أنظار الزائرين بجمالها وفنها المعماري. في عام 1574 أمر محمد باشا، الذي كان يشغل منصب وزير السلطان العثماني سليمان القانوني، ببناء مدرسة في ولاية هطاي التي تعتبر مهد الحضارات، وأشرف على عملية البناء، المعمار التركي الشهير “سنان” واختيرت منطقة باياس مكاناً للمدرسة. وتتميّز المدرسة، التي تبلغ مساحتها الإجمالية قرابة 15 ألف متر مربع بفنها المعماري اللافت للأنظار، حيث تجذب الزخارف الموجودة على تاج الباب الموضوع في المدخل الرئيسي، انتباه الزوار.

كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close