المغرب: توقعات النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية

بوربيزا محمد8 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
المغرب: توقعات النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية
رابط مختصر
وسيط أون لاين
يتوقع أن تحصل الأحزاب المغربية الفائزة بالانتخابات البرلمانية التي جرت أمس الجمعة على المقاعد التالية، من أصل 395 مقعدًا بمجلس النواب (الغرفة الأولى بالبرلمان المغربي)، وذلك بعد احتساب القوائم الوطنية الخاصة بالنساء والشباب، وفق إحصاء خاص بالأناضول استنادًا إلى عدد من ممثلي الأحزاب التي راقبت مكاتب التصويت، وإلى النتائج الرسمية الأولية الجزئية التي أعلنت عنها وزارة الداخلية.

حزب العدالة والتنمية ١٢٩ مقعدًا بنسبة 32.7%

الدوائر الانتخابية المحلية ٩٩ مقعدًا، والدائرة الانتخابية الوطنية ٣٠ مقعدًا.

حزب الأصالة والمعاصرة ١٠٣ مقعدًا بنسبة 26.1%

الدوائر الانتخابية المحلية ٨٠ مقعدًا والدائرة الانتخابية الوطنية ٢٣ مقعدًا.

حزب الاستقلال ٤٠ مقعدًا بنسبة 10.1%

الدوائر الانتخابية المحلية ٣١ مقعدًا والدائرة الانتخابية الوطنية ٩ مقاعد.

حزب التجمع الوطني للأحرار ٣٩ مقعدًا بنسبة 9.9%

الدوائر الانتخابية المحلية ٣٠ مقعدًا والدائرة الانتخابية الوطنية ٩ مقاعد.

حزب الحركة الشعبية ٢٦ مقعدًا بنسبة 6.6%

الدوائر الانتخابية المحلية ٢١ مقعدًا والدائرة الانتخابية الوطنية ٥ مقاعد.

حزب الاتحاد الدستوري ٢٢ مقعدًا بنسبة 5.6%
الدوائر الانتخابية المحلية ١٦ مقعدًا والدائرة الانتخابية الوطنية ٦ مقاعد.

حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ١٩ مقعدًا بنسبة 4.8%

الدوائر الانتخابية المحلية ١٤ مقعدًا والدائرة الانتخابية الوطنية ٥ مقاعد

حزب التقدم والاشتراكية ١٠ مقاعد بنسبة 2.5%

الدوائر الانتخابية المحلية ٧ مقاعد والدائرة الانتخابية الوطنية ٣ مقاعد.

حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية ٣ مقاعد بنسبة 0.7%

الدوائر الانتخابية المحلية ٣ مقاعد والدائرة الانتخابية الوطنية صفر.

فدرالية اليسار الديمقراطي مقعدان بنسبة 0.5%

الدوائر الانتخابية المحلية مقعدان والدائرة الانتخابية الوطنية صفر.

أحزاب أخرى مقعدان بنسبة 0.5%

الدوائر الانتخابية المحلية مقعدان والدائرة الانتخابية الوطنية صفر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close