السفر عبر الثقوب السوداء..خبير يُوضح ماذا يُحدث لجسم الإنسان

Bourbiza Mohamed
2021-05-09T08:54:16+03:00
منوعات
Bourbiza Mohamed9 ماي 2021Last Update : شهر واحد ago
السفر عبر الثقوب السوداء..خبير يُوضح ماذا يُحدث لجسم الإنسان

[ad_1]

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– بسبب الغموض الذي يُحيط بها، لطالما جذبت الثقوب السوداء اهتمام العديد من الأشخاص، سواءً كانوا خبراء في المجال العلمي، أو أشخاصاً عاديين.

ومن المؤكد أن فكرة السفر عبر الثقوب السوداء خطرت على بالك بعض المرات، ولكن، هل هي ممكنة يا ترى؟ إليك ما يعتقده هذا الخبير.

تم الاستهزاء بها في البداية

صورة لثقب أسود التقطتها شبكة من التلسكوبات أُطلق عليها اسم “تلسكوبات أفق الحدث” (Event Horizon Telescope).
Credit: National Science Foundation

وفي البداية، تم الاستهزاء بالثقوب السوداء، كما أنها اعتُبرت مجرد خيال نظري بحت في مجال الفيزياء.

ولكن، سرعان ما أصبحت الثقوب السوداء محور العلوم، وأثارت حماس الجمهور أيضاً، وذلك بمجرد ما أن بدأت الملاحظات والقياسات الفلكية في الكشف عن وجودها، وأهميتها لجميع الهياكل في كوننا، بحسب ما ذكره الأستاذ المساعد في الفيزياء في كلية “جرينيل” بالولايات المتحدة، ليو رودريغيز، في مقابلة مع موقع CNN بالعربية.

هل السفر عبر الثقوب السوداء أمر ممكن؟ خبير يوضح التحديات والشروط اللازمة
صورة من “Sloan Digital Sky Survey” تُظهر مجرة “J0437+2456″، ويتوسطها ثقب أسود ضخم.
Credit: Sloan Digital Sky Survey

وتتواجد أنواع عديدة من الثقوب السوداء، ويمكنها أن تكون مشحونة، ومتحللة، بينما تشتمل بعضها على مقومات التمدد والانكماش الكوني.

ومع ذلك، عند النظر إلى السماء ليلاً، فسنتمكن غالباً من رؤية نوعاً واحداً، أي الثقوب السوداء الدوارة.

ثقوب تتحول إلى “سباغيتي”

هل السفر عبر الثقوب السوداء أمر ممكن؟ خبير يوضح التحديات والشروط اللازمة
تكشف قياسات جديدة للثقب الأسود في مركز مجرة “Holm 15A” أنها أكبر بمقدار 40 مليار مرة من شمسنا. ويجعلها ذلك أثقل ثقب أسود معروف يتم قياسه بشكل مباشر.
Credit: Matthias Kluge/USM/MPE

ويخضع الكون لقوانين محددة تتعلق بحفظ الطاقة، والكتلة، والزخم، وهي “تقيد قابلية السفر بأمان عبر ثقب أسود بشكل كبير”، بحسب ما قاله رودريغيز، والذي يركز على دراسة الثقوب السوداء بشكل أساسي.

وبالقرب من أفق الثقب الأسود، سيكون الجانب الذي يمثل أكبر تحدي يتمثل بقوى المد والجزر التفاضلية.

هل السفر عبر الثقوب السوداء أمر ممكن؟ خبير يوضح التحديات والشروط اللازمة
الثقب الأسود الهائل في مركز مجرة “​​M87”.
Credit: European Southern Observatory

وقال رودريغيز: “ستكون للثقوب السوداء بالحجم الصغير، أو الثقوب السوداء النجمية قوى مد وجزر كبيرة هائلة!”.

ويعني ذلك أن الشخص الذي يسقط في ثقبٍ أسود بأقدامه أولاً سيختبر فرقاً كبيراً بشكل كبير في الجاذبية بين الثقب الأسود ورأسه، بالمقارنة مع قدميه.

هل السفر عبر الثقوب السوداء أمر ممكن؟ خبير يوضح التحديات والشروط اللازمة
صورة تخيلية لفنان تُظهر ثقباً أسود على وشك ابتلاع نجم نيوتروني.
Credit: Carl Knox/Ozgrav Arc Center of Excellence

وقال رودريغيز إن “ذلك قد يتسبب في تمدّد الشخص ليتخذ شكل المعكرونة الطويلة”، وذلك في إشارة إلى ما يُعرف بـ”حادثة السباغيتي” (spaghettification).

وإلى جانب ذلك، تكون معظم الثقوب السوداء قريبة من النجوم، ومواد أخرى، ويعني ذلك أنها تتغذى على تلك المواد، وقد تشكل المادة المتراكمة قرصاً تراكمياً شديد الحرارة.

وتتسم المنطقة المجاورة للثقب الأسود بكونها متقلبة للغاية، وهي على الأرجح غير ملائمة لتواجد البشر.

هل نستطيع التواصل مع شخص سافر عبر ثقب أسود؟

هل السفر عبر الثقوب السوداء أمر ممكن؟ خبير يوضح التحديات والشروط اللازمة
تُظهر هذه الصورة المجرة “NGC 4889″، وهي موجودة بين مجموعة مجرات “كوما”. ويتواجد ثقب أسود هائل في وسط المجرة.
Credit: NASA/ESA

وحتى إذا نجح شخصٌ ما في السفر عبر ثقبٍ أسود، من المحتمل أننا لن نعلم ذلك.

ويُعرَّف الثقب الأسود بأنه منطقة في “الزمكان” (الزمان المكاني) أصبحت فيها قوة الجاذبية كبيرة لدرجة أن الضوء لا يستطيع الإفلات منها.

وعند الأخذ بعين الاعتبار اعتماد جميع وسائلنا للاتصال الفلكي عن بعد على شكل من أشكال الضوء (موجات الراديو في الغالب)، ستكون قدرتنا على التواصل مع أي شخص وراء أفق الثقب الأسود بلا جدوى.

ومن أجل نجاة الإنسان عند السفر عبر ثقبٍ أسود، سنحتاج إلى نظرية مصاغة بالكامل لكيفية تضمين الجاذبية بالكامل على المقياس الكمي، بحسب ما قاله رودريغيز، وسيتطلب ذلك فهم البشر للجاذبية الكمية بشكل شامل.

وإلى جانب ذلك، سنحتاج أيضاً إلى تحديد ثقب أسود كبير بما يكفي بشكل يسمح بالتخفيف من قوى المد والجزر بالقرب من الأفق، وبشكل يُمكننا من أن نكون معزولين من المادة المتراكمة.

[ad_2]

Source link

Short Link

Leave a Reply

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close