الجرائد المغربية يوم الجمعة 23 سبتمر 2016

بوربيزا محمد
أخبار المغرب
بوربيزا محمد22 سبتمبر 2016آخر تحديث : الخميس 22 سبتمبر 2016 - 11:57 مساءً
الجرائد المغربية يوم الجمعة 23 سبتمر 2016
وسيط أون لاين

إليكم أهم ما جاء في مواضيع الجرائد المغربية الصادرة يوم الجمعة 23 سبتمر 2016

“الصباح”

أفادت أن فرقة الشرطة القضائية العاملة بالمنطقة الأمنية الإقليمية بسيدي سليمان، أحالت، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة، أخيرا، امرأة وابنها، بتهم القتل العمد في حق أحد الفروع، باستعمال السلاح الأبيض، وعدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر، وعدم التبليغ عن جناية، بعدما كشفت تحريات الضابطة القضائية معطيات مثيرة تفيد أنهما كانا وراء ارتكاب جريمة القتل في حق الابن.وفي تفاصيل القضية، أشعرت مصالح الأمن بوجود شخص مصاب بجروح خطيرة ملقى بأحد الشوارع بحي الخير بالمدينة، وبعد انتقال المحققين إلى الحي، تبين لهم أن شابا يبلغ من العمر 36 سنة، مصاب بجروح في أنحاء مختلفة من جسده، فتقرر نقل الضحية إلى المستشفى الإقليمي بسيدي سليمان، لكنه توفي قبل الوصل إليه.

وتضمنت الصفحة الأولى للجريدة عناوين أخرى “حقيبة مشبوهة تستنفر أمن مكناس”، و”انهيار في العدالة والتنمية بأكادير”، و”منعشون يتهافتون على الحصانة الضريبية للبيجيدي”، و”الرصاص لإيقاف مشرملين بالحسيمة”، و”سرقوا ابنتي”.

“المساء”

كشفت أن مهنيين في الصحة بالرباط حملوا وزارة الوردي المسؤولية الكاملة عما وصفوه بـ”عدم توفير السلامة والأمن الصحيين” لسكان العاصمة الإدارية، خاصة الفئات الفقيرة والمهمشة وذوي الاحتياجات الخاصة وذوي الإعاقة والمصابين بأمراض مزمنة، وذلك بسبب الأضرار والمضاعفات الوخيمة الناتجة عن نقص الدواء.

وطالب هؤلاء وزير الصحة، الحسين الوردي، بإرسال لجنة للتحقيق في طريقة تدبير الأدوية والتجهيزات بمندوبية العاصمة، والكشف عن مآل الكميات التي تتوصل بها المندوبية من الصيدلية المركزية.

وجاء في باقي العناوين “قيادة الدرك تنظف البيت الداخلي وتجرد دركيين من زيهم الرسمي”، و”إنجيليون يخططون لإيصال الكتاب المقدس إلى 80 في المائة من المغاربة”، و”صفقة للإنارة بمليون أورو تفجر أزمة بين المغرب والاتحاد الأوربي”، و”موخاريق يشهر سلاح التصويت العقابي بعد فشله في مواجهة الحكومة”، و”أبناء بارونات حزب الاستقلال يتصدرون لائحة الشباب”، و”اختطاف رضيعة من مستشفى ابن رشد يستنفر أمن البيضاء”، و”إيطاليا تحذر من سيطرة داعش على تهريب الحشيش المغربي”، و”مجلس يسف يحذر أعضاءه من المشاركة في التجمعات الانتخابية”، و”عجز الميزانية يتقلص بـ5 مليارات درهم بفعل مداخيل الجمارك والضرائب”.

“أخبار اليوم”

أكدت أن في الرسالة التي بعثها الملك محمد السادس، أمس الخميس، إلى المشاركين في أشغال الدورة الأربعين لاجتماع محافظي البنوك المركزية ومؤسسات النقد في الدول العربية، والتي تلاها عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، جاء فيها “بالرغم من الظرفية الدولية الصعبة على العموم، أبان الاقتصاد المغربي عن قدرة واضحة على الصمود”.

وفي هذا الصدد، أبرزت الرسالة الملكية الإصلاحات التي تم القيام بها في السنوات الأخيرة، والتي همت على الخصوص، الإطار المؤسساتي، إضافة إلى ميادين أخرى، فضلا عن المبادرة إلى إصلاح نظام دعم أسعار الاستهلاك (إلغاء الدعم على المحروقات).

وجاء في باقي العناوين “في سابقة.. نقابة مخاريق تخرج عن حيادها وتدعو إلى تصويت عقابي ضد البيجيدي”، و”دوريات مزورة للأمن الإسباني لسرقة الحشيش المغربي”، و”العثماني يشرح التحكم للدبلوماسيين الأجانب”، و”اخشيشن يحضر ندوة لحزبه بسيارة الجهة من المال العام”، و”التقدم والاشتراكية يعد بتخصيص ألف درهم شهريا للفقراء”، و”أصحاب نداء من أجل ترشيد البناء الديمقراطي”، و”هل أغضبت المسيرة المجهولة الملك؟”، و”بنكيران يتبرأ من مسيرة 25 شتنبر”، و”خلية طنجة المضيق قادت البسيج إلى داعشي مكناس”، و”كأس العرش.. الديوان الملكي يختار العيون لإجراء النهائي”.

 

“الأحداث المغربية”

كتبت أن مولاي عمر بنحماد وفاطمة النجار لم يحضرا إلى جلسة محاكمتهما بتهمة الفساد، زوال أمس بالمحكمة الابتدائية لابن سليمان.

الجلسة التي تغيب عنها “الخليلان”، تزامنت في توقيت اختير بعناية مع جلسة أخرى لتوثيق زواجهما وتغيير الصفة إلى زوجين مرتبطين بعقد زواج قانوني.

مولاي عمر وفاطمة كانا قد أشهرا الزواج العرفي في وجه الشرطة التي ضبطتهما يمارسان الجنس في سيارة بشاطئ المنصورية، لكن دون أن يثبتا كلامهما، علما أن القانون لا يعترف بمثل هذا الارتباط.

وجاء في باقي العناوين “إيقاف ذئب منفرد داعشي خطط لتنفيذ اعتداءات إرهابية خطيرة”، و”تفاصيل سرقة مولودة من أحضان والدتها بمستشفى ابن رشد”، و”زلزال يضرب البيجيدي بأكادير”، و”إشادة دولية بنيويورك بنموذج وقوة استراتيجية جلالة الملك في مجال مكافحة الإرهاب”، و”منيب: لا تحالف مع حزب الدولة ومع حزب يحمل مشروعا ماضويا”، و”العنصر: حصيلة الحكومة ليست بيضاء بالكامل”.

 

“الأخبار”

أفادت أن عملية شد الحبل بين وزارة الداخلية وفصائل “الإلتراس” تتواصل بعد أن نقلت هذه الأخيرة المعركة إلى جدران البيوت من خلال عبارة “الإلتراس لن تحل”، وإعلان التمرد على قرار محمد حصاد القاضي بمنع نشاطها، لكن السلطات الأمنية قررت الرد بالافتحاص في مالية هذه المجموعة، خاصة في ظل الغموض الذي يلف الجانب المالي لفصائل المشجعين التابعة لحركة الإلتراس.

وقال إطار في وزارة الداخلية، إن البحث والتنقيب عن مصادر الدخل أصبح يشغل السلطات الأمنية.

وجاء في باقي العناوين “تفكيك خلية دواعش خططوا لعمليات إرهابية على درجة كبيرة من الخطورة”، و”الزواج العرفي أو الجنس الحلال بعد فضيحة كوبل النجار وبنحماد”، و”موخاريق يشهر ورقة التصويت العقابي ضد العدالة والتنمية”، و”عامل القنيطرة يحيل طلب عزل صهر رباح على أنظار المحكمة الإدارية بالرباط”، و”كشف تفاصيل صفقة نجيب الوزاني وحزب العدالة والتنمية”، و”السلطات تأمر بتوقيف مشروع رخص له رباح على أرض تابعة لوزارته بالقنيطرة”، و”الإيقاع بخبير متفجرات على صلة بداعش بضواحي مكناس”، و”أكاديمية سوس ماسة تقتطع 35 سنة من أيام العمل لموظفي التعليم بالجهة”، و”استدعاء بزناس البيجيدي بآسفي لمواجهته مع أفراد الشبكة ليلة الحملة الانتخابية”، و”رئيس جماعة الفنيدق يستغل عملية الربط بالماء بحيضرة لأغراض انتخابية”، و”قاضي التحقيق بطنجة يتوصل بوثائق جديدة تدين المتهم بتحويل أراضي  الدولة إلى تجزئات”، و”جهات عليا غاضبة على عمدة مراكش لفشله في تزويد المدينة بحافلات كهربائية قبل كوب 22”.

رابط مختصر
كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close