البيت الأبيض: لا خطوات إضافية بشأن إلغاء العقوبات على إيران قبل المحادثات الدبلوماسية

Bourbiza Mohamed
2021-02-19T23:40:12+03:00
منوعات
Bourbiza Mohamed19 فبراير 2021Last Update : أسبوعين ago
البيت الأبيض: لا خطوات إضافية بشأن إلغاء العقوبات على إيران قبل المحادثات الدبلوماسية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، خلال حديث على متن طائرة الرئاسة يوم الجمعة، إن إدارة الرئيس جو بايدن لا تتوقع اتخاذ خطوات إضافية، مثل رفع العقوبات، قبل إجراء محادثات دبلوماسية مع إيران.

وقالت الإدارة الأمريكية، الخميس، إن واشنطن مستعدة للجلوس لإجراء محادثات مع طهران والأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني، قبل أن يتخذ أي من الجانبين أي إجراء ملموس لإنقاذ الاتفاق أو العودة إليه.

وعندما سُئلت عن السبب في أن الوقت الحالي هو أفضل وقت لإعادة التعامل مع إيران، قالت ساكي للصحفيين: “نتشارك الهدف مع شركائنا في مجموعة 5 + 1، وهو منع إيران من الحصول على سلاح نووي. ما أعلنه أمس وما كرره الرئيس اليوم هو انفتاح على إجراء محادثة دبلوماسية. الأوروبيون الذين يستضيفون ذلك – عرضوا استضافة ذلك، وقد قبلنا”.

وأضافت مُتحدثة البيت الأبيض: “لكن هذا يتعلق بإجراء محادثات على الطاولة. نحن لا نتوقع اتخاذ خطوات إضافية، كما في حالة إلغاء العقوبات، قبل ذلك. يتعلق الأمر بإجراء محادثات حول المسار إلى الأمام.. ونحن نتطلع للمضي قدمًا، ستكون الرغبة في إجراء محادثات حول دورهم في المنطقة، واستخدامهم للصواريخ الباليستية. وهذا بالتأكيد هدف الإدارة”.

وعن دعوة وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، لإلغاء الولايات المتحدة العقوبات قبل الموافقة على الدخول في محادثات، أجابت ساكي: “لا توجد خطة لاتخاذ خطوات إضافية قبل إجراء محادثات – محادثات دبلوماسية”.

سُئلت ساكي أيضًا عما إذا كانت الإدارة ستنظر في أمر تنفيذي قبل المحادثات من أجل العودة إلى طاولة المفاوضات.

وقالت: “لسنا بحاجة إلى خطوات إدارية … للمشاركة في تلك المحادثات”.

وأكد مسؤولون كبار في وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، أن استعدادهم للجلوس مع الشركاء وإيران لم يكن تنازلاً أو حتى بداية محادثات نووية، ولكن بدلاً من ذلك، كانت مجرد الخطوة الدبلوماسية الأولى لمعرفة كيفية بدء مناقشة القضايا الجوهرية.

وكجزء من إرساء هذا الأساس، أبلغت الإدارة الأمريكية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أنها تراجعت عن جهود إدارة ترامب الأحادية الجانب بشأن جميع عقوبات الأمم المتحدة على إيران – التي رفضها المجتمع الدولي – كما خففت أيضًا قيود السفر على الدبلوماسيين الإيرانيين. وأوضحوا أنهم لا يرون في انفتاحهم على المحادثات التي يقودها الاتحاد الأوروبي تنازلاً أو مكافأة لتحركات طهران التصعيدية.

وقال أحد المسؤولين: “لم يكن الرئيس بايدن حريصًا بشكل خاص أو كان يحاول اتخاذ خطوات أحادية لمحاولة منع إيران من فعل ما لا ينبغي أن تفعله في المقام الأول. هذه خطوات اتخذناها لأننا اعتقدنا أنها كانت الخطوات الصحيحة لاستئناف الدبلوماسية”.

وقال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي لشبكة CNN، الجمعة، إن المشاورات غير الرسمية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وإيران والموقعين الآخرين على الاتفاقية النووية “لم يتم التوصل إلى اتفاق بعد”. في حين أن الاتحاد الأوروبي مستعد “لدعوة المشاركين في خطة العمل الشاملة المشتركة والولايات المتحدة لإجراء مشاورات غير رسمية لمناقشة سبل المضي قدمًا ،” قال المتحدث “لم يتم إصدار دعوات حتى الآن وهناك حاجة إلى مزيد من العمل”.

وردًا على سؤال كايتلان كولينز من CNN عما إذا كانت الولايات المتحدة تخطط لإجراء محادثات مباشرة مع إيران وليس فقط من خلال قناة الوساطة الأوروبية، قالت ساكي: “هذه هي القناة التي استخدمناها في الماضي… هذه هي القناة الدبلوماسية التي نتوقع المضي قدمًا فيها”.

وقالت ساكي: “بالتأكيد لدينا مخاوف مستمرة بشأن افتقارنا إلى الرؤية وأي مسار يتعين عليهم الحصول عليه لسلاح نووي”.



Source link

Short Link

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close