إهتمامات الجرائد العالمية يوم 26 غشت 2016

بوربيزا محمد26 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
إهتمامات الجرائد العالمية يوم 26 غشت 2016
رابط مختصر
وسيط أونلاين

واصلت الصحف الصادرة اليوم الجمعة في بلدان أوروبا الغربية اهتمامها بالزلزال الذي ضرب عدة مناطق وسط إيطاليا وبقضايا الارهاب في ضوء القوانين الجديدة المزمع إصدارها لمكافحة التيارات الجهادية ، وباتفاقية السلام الموقعة بين القوات الثورية في كولومبيا “فارك” والحكومة الكولومبية.

ففي إيطاليا، واصلت الصحف تكريس صفحاتها الاولى للزلزال الذي ضرب عدة مناطق في وسط شبه الجزيرة الايطالية ، والذي خلف وفق اخر حصيلة مؤقتة ، 250 قتيلا و 365 جريحا والآلاف بدون مأوى.

وتحت عنوان ” انقاذ 215 شخصا ” أوردت صحيفة “المساجيرو” أن حصيلة مؤقتة للحماية المدنية تفيد بسقوط ، 250 قتيلا و 365 جريحا.
وقالت الصحيفة انه تم انتشال 215 ناجيا من تحت الانقاض من قبل رجال الانقاذ الذين يواصلون عمليات البحث ليل نهار على أمل العثور عن ناجين جدد.

من جانبها، نقلت صحيفة “لا ريبوبليكا” عن رئيس الحكومة الإيطالية ماتيو رينزي، أنه وعد بإعادة بناء المناطق المدمرة ، وبأنه سيتم بذل كل الجهود لحماية المباني والبنيات التحتية ضد الكوارث الطبيعية.

كما نقلت الصحيفة قوله في نهاية اجتماع المجلس الحكومي “نحن لا يمكن أن ننسى أن لدينا واجب أخلاقي اتجاه الرجال والنساء في هذه المناطق”.

و ذكرت صحيفة “كورييري ديلا سيرا”، أن رينزي أعلن عن حالة الطوارئ  في المناطق التي دمرها الزلزال ، كما خصص 50 مليون أورو لمواجهة الوضع في المناطق المتضررة .

وأضافت الصحيفة  أن رينزي وعد أيضا بإطلاق خطة الوقاية من الزلازل  التي تحمل اسم “كازا ايطاليا”، ( دار إيطاليا) تركز على الوقاية من المخاطر ، والتي سوف تشكل الآن مركز اهتمام حكومته .

وفي بلجيكا، اهتمت الصحف الصادرة اليوم بالدخول السياسي وتصويت البلجيكيين بالخارج وتدبير ملف الإرهاب الجهادي والنقاش حول لباس (البوركيني).

وحول الدخول السياسي القادم، كتبت (لوسوار) على عمودها أنه الدخول النافع الأخير الذي يمكن من خلاله الوقوف على آفاق الإصلاحات وليس فقط بلوغ الخط النهائي للانتخابات، مضيفة أن الجدل الذي ميز عطلة الصيف  حول العنصرية والحريات والأمن والتوازن المالي سيتم تناولها هذه المرة بشكل جدي خلال الاثني عشر شهرا المقبلة، إذا ما أرادت حكومة شارل ميشيل تأكيد إرادتها في القيام بالإصلاحات التي جعلتها شعارا لها منذ تنصيبها.

من جانبها، نشرت (لاديرنيير أور) حديثا مطولا مع كاتب الدولة المكلف بالهجرة واللجوء تيو فرانكين الذي وضع المقاتلين الجهاديين هدفا له.

وقال للجريدة  ” سأمنع الجهاديين من العودة إلى بلجيكا ” مضيفا أنه قدم في هذا الإطار مشروع قانون ينتظر المصادقة عليه من قبل مجلس الدولة.

ويتعلق الأمر يضيف كاتب الدولة بمشروع قانون يروم تسهيل سحب بطاقات الإقامة من الأجانب، على الرغم من إقامتهم منذ سنوات ببلجيكا، الذي يشكلون تهديدا على الأمن القومي وخطرا على النظام العام.

أما (لاليبر بلجيك) فقد ركزت على موضوع الجدل الدائر حول تصويت بلجيكيي الخارج ولباس (البوركيني).

وأشارت إلى النقاش الدائر في فرنسا حول (البوركيني) مؤكدة على “أهمية يقظة ديمقراطيتنا ضد أولئك الذين يسعون إلى جر الأشخاص نحو الانغلاق واللا تسامح”.

واضافت أن هناك وسائل أخرى لتحقيق ذلك غير اعتماد قوانين تبدو غير ملائمة بالنظر لحجم هذه الظاهرة.

وبخصوص تصويت البلجيكيين المقيمين بالخارج في الانتخابات الإقليمية، أكدت الجريدة على أن الحكومة الفدرالية مدعوة للمصادقة اليوم الجمعة على مشروع قانون خاص بهذا الشأن. فبلجيكيو الخارج لهم حق التصويت في الانتخابات الفدرالية منذ 1998 غير أن التصويت على المستوى الجهوي يثير جدلا منذ سنوات دون أن يتمكن من تحقيق إجماع بين الأحزاب السياسية الفرونكفونية.

وفي إسبانيا ، ركزت الصحف على المفاوضات الجارية بين الحزب الشعبي ( يمين) و سيودادانوس ( يمين وسط) حول تشكيل الحكومة المقبلة.
وأوردت صحيفة  ” الموندو” أن الامينين العامين للحزبين ، ماريانو راخوي وألبرت ريفيرا، سيجتمعان لاتخاذ قرار بشأن النقاط التي تحول  دون توقيع اتفاق حول تشكيل الحكومة.
وتحت عنوان ” سيودادانوس أمهل الحزب الشعبي 48 ساعة للتوصل الى اتفاق ”  كتبت صحيفة ” لاراثون” أن المحافظين يعتقدون أنهم سيتوصلون الى اتفاق مع الوسط على الرغم من مطالب ريفيرا.
من جانبها ، اعربت صحيفة ” أ بي سي” عن اعتقادها أن الاتفاق يمكن أن يوقع اليوم الجمعة، على أساس عقد أولى جلسات التنصيب يوم الثلاثاء القادم.
أما صحيفة “الباييس ” فعادت للحديث عن اقتراح حزب العمال الاشتراكي الإسباني وحزب بوديموس القاضي بتقليص مدة الحملة الانتخابية للانتخابات البرلمانية.

أما في البرتغال، فركزت الصحف بشكل خاص على اتفاقية السلام الموقعة بين القوات الثورية في كولومبيا “فارك” والحكومة الكولومبية.
وتحت عنوان “القوات المسلحة الثورية الكولومبية تصنع السلام مع بوغوتا ، ومع الكولومبيين ” ، كتبت صحيفة “دياريو دي نوتيسياس” أنه بعد ما يقرب من أربع سنوات على بدء محادثات السلام في هافانا،  وقعت بوغوتا والقوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) اتفاقا لانهاء 52 عاما من الحرب.

وذكرت الصحيفة أن الاتفاق لا يزال يحتاج إلى التصديق عليه في استفتاء للكولومبيين في 2 أكتوبر المقبل، مشيرة الى ان الكولومبيين  ليسوا كلهم الى جانب “نعم”.

ونقلت الصحيفة عن كارلوس مالامود، وهو باحث في المعهد الملكي “إلكانو”  ” هل السأم من الحرب، والحاجة لفتح صفحة جديدة يمكنهما أن يعارضا الرغبة في سجن مرتكبي الجرائم من العصابات ومنع مشاركتهم الفعالة في الحياة السياسية؟” ، إنها المسأله التي تلخص المعضلة التي يعيشها الكولومبيون .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close