إهتمامات الجرائد العالمية يوم الجمعة 9 سبتمبر 2016

بوربيزا محمد9 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
إهتمامات الجرائد العالمية يوم الجمعة 9 سبتمبر 2016
رابط مختصر

اهتمت الجرائد العالمية الصادرة اليوم الجمعة في بلدان أوروبا الغربية ، بمشاكل الهجرة ، والارهاب ، والعلاقات بين بريطانيا والاتحاد الاوروبي وبالقمة الاوروبية المصغرة المنعقدة في أثينا .

ففي بلجيكا، واصلت الصحف اهتمامها بإغلاق الشركة الأمريكية (كاتربيلر) أبوابها ومشكل الهجرة.
واهتمت (لوسوار) بردود فعل السياسيين أمام قرار (كاتربيلر) الذي سيؤدي إلى إلغاء 2200 منصب شغل.
ونقلت الجريدة تصريحا للوزير الأول شارل ميشل وصف فيه قرار الإغلاق ب”الوحشي والقاسي”، مسلطة الضوء على دعوات اليسار في بلجيكا بحجز الشركة.
وتناولت (لاليبر بلجيك) من جهتها موضوع الهجرة مشيرة إلى أن البلدان الإفريقية لا تستطيع إقناع المرحلين.
وذكرت أن ” عشرات الآلاف من المهاجرين المنحدرين من البلدان الإفريقية يتم ترحيلهم سنويا خارج الحدود الأوروبية ” مضيفة أن المهاجرين الأكثر حظا يعودون إلى وطنهم في حين يجد البعض أنفسهم في بلد آخر دون موارد مما يفرض عليهم مواصلة طريقهم نحو الهجرة “.
أما (لاديرنيير أور) فركزت على قضية اللاجئين الذي استقروا ببلجيكا، مشيرة إلى أن لاجئا من بين أربعة يجد عملا.
وفي بريطانيا ، واصلت الصحف اهتمامها بخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي ، وبالعلاقات الأورو- بريطانية ، و بمكافحة الإرهاب.
وسلطت صحيفة “الغارديان” الضوء على موضوع الزيارة التي قام بها رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك الى لندن حيث التقى برئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ، ودعاها إلى الشروع في مسلسل الخروج من الاتحاد الأوروبي “في أقرب وقت ممكن”.
وقال موجها كلامه لماي ” أنا أدرك أن هذا ليس بالأمر السهل ولكن أتمنى أن تكوني على استعداد لبدء عملية الخروج في أقرب وقت ممكن”.
ووفقا للصحيفة، فإن المجلس الأوروبي يأمل في أن تستعمل لندن المادة 50 من معاهدة لشبونة قبل ماي 2017 للانسحاب من الاتحاد الاوروبي، قبل الانتخابات الأوروبية لشهر ماي 2019.
وبمجرد تشغيلها للمادة 50 فسيكون للمملكة المتحدة عامين للتفاوض على شروط مغادرتها الاتحاد الأوروبي.
أما صحيفة ” تايمز” فتناولت موضوع اعتقال شخصين في لندن يشتبه في صلتهما بأنشطة “إرهابية”.
وقد تم اعتقال الشخصين الذين لم يكشف عن هويتهما في غرب المدينة، في إطار بحث تقوم به قوات مكافحة الارهاب.
ويشتبه في أحد الشخصين البالغ من العمر 19 سنة بالتخطيط لأعمال إرهابية ، فيما يتهم الاخر ( 20 سنة) بتمويل أعمال إرهابية وبعدم التبليغ عن عمل إرهابي .
أما صحيفة “ديلي تلغراف” فقد أعلنت عن مقتل القائد العسكري لجبهة النصرة سابقا، أبو عمر سراقب ، في غارة جوية شمال سوريا.
وكان القائد العسكري لجبهة فتح الشام أحد الأعضاء المؤسسين لجبهة النصرة سابقا ، كما كان من بين الجهاديين الذين قاتلوا القوات الامريكية في العراق بعد بدء الحرب عام 2003، قبل أن يلتحق بسوريا.
وفي فرنسا كتبت صحيفة (لوفيغارو) ان الخطاب الذي القاه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند امس الخميس حول “الديموقراطية في مواجهة الارهاب” يعتبر خطابا هجوميا، ولا يكتنفه الغموض بشأن نيته الفوز بولاية ثانية على الرغم من انه لم يقلها بصراحها.
واضافت الصحيفة انه لاشك ان الرئيس فرانسوا هولاند سيكون مرشحا او سيعمل على ذلك ، مبرزة انه تعرض لضغوط من المقربين منه كي يسرع اجندته ويوضح نواياه.
وقالت الصحيفة ان هولاند رسم خلال هذا الخطاب عددا من محاور الحملة،من خلال طرح نفسه كضامن لدولة القانون وللنموذج الاجتماعي وهما ركيزتان يسعى اليمين في نظره الى نسفهما .
من جهتها تناولت صحيفة (لوموند) الهجوم الدامي الذي استهدف الاحد الماضي حارسين للسجن، والذي يبدو ان طابعه الارهابي اضحى مؤكدا ، مضيفة ان وقوع هذا الهجوم داخل وحدة لحراسة المعتقلين المتطرفين ، يطرح عدة اسئلة حول استراتيجية مواجهة نشر الفكر الجهادي داخل المعتقلات،ويتطلب من الحكومة توضيح توجهها في هذا الشان.
واكدت الصحيفة التي اشارت الى ان هذا الموضوع يعتبر اكثر تعقيدا مما يبدو ، مبرزة ان كافة البلدان تلمس طريقها في مواجهة المخاطر التي يمثلها المعتقلون المتطرفون .
وتابعت الصحيفة ” نحن بصدد مدرستين متواجهتين” ، الاولى تدعو الى تجميع المعتقلين المتطرفين حتى لا يزعزعوا استقرار السجناء الاخرين ويستقطبونهم ، فيما ترى الثانية ان عملية التجميع تشكل خطرا لانها قد تساعد على التخطيط لمشاريع ارهابية جديدة.
وفي إسبانيا، ركزت الصحف على نتائج استطلاع يفيد بأن الحزب الاشتراكي سيمنى بهزيمة ثقيلة في الانتخابات الاقليمية التي ستجري في بلاد الباسك وغاليسيا يوم 25 شتنبر الجاري.
وكتبت صحيفة “لا راثون” أن المأزق السياسي الناتج عن موقف الاشتراكيين، الذين أفشلوا مؤخرا تنصيب رئيس الحكومة المنتهية ولايتها ماريانو راخوي سيؤدي إلى مزيد من إضعاف الحزب الاشتراكي على المستوى الوطني كما هو الحال في مناطق الباسك وغاليسيا.
في نفس الاتجاه ، ذكرت صحيفة “ا بي سي” أن الاستطلاع الذي أنجزه مركز البحوث الاجتماعية بشير الى أن تراجع الحزب الاشتراكي في الباسك وغاليسيا يضعف موقف زعيم الحزب بيدرو سانشيث الذي يقف موقفا رافضا لترشيح ماريانو راخوي، والذي حصل على المرتبة الاولى في الانتخابات البرلمانية الاخيرة.
وفي البرتغال ، اهتمت الصحف بالقمة المصغرة لدول جنوب أوروبا الذي تعقد اليوم الجمعة بأثينا.
وتحت عنوان “كوستا يدعو الى بدائل للتقشف” كتبت صحيفة “بوبليكو” أن الدفاع عن مصالح البرتغال، في سياق البلدان المجاورة للاتحاد الأوروبي، هو الهدف الرئيسي من حضور رئيس الوزراء، أنطونيو كوستا في هذه القمة التي تعقد للمرة الاولى اليوم الجمعة في أثينا.
وأضافت الصحيفة أن اللقاء يأتي في إطار التحضير لقمة الاتحاد الأوروبي، المقرر إجراؤها في 16 شتنبر في براتيسلافا، و سيركز بشكل رئيسي على عواقب خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي واللاجئين والإرهاب.
وذكرت الصحيفة أنه في حالة البرتغال، فإن جدول أعمال الاجتماع يجب أن يتضمن الدفاع عن مصالح بلدان الجنوب كأولوية في البحث عن بدائل لسياسات التقشف لتعزيز الاستثمار والنمو الاقتصادي.

كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close