أخبار كرة القدم اليوم الخميس 6 أكتوبر 2016

2016-10-06T21:36:59+03:00
2016-10-07T00:32:45+03:00
رياضة
بوربيزا محمد6 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
أخبار كرة القدم اليوم الخميس 6 أكتوبر 2016
رابط مختصر
وسيط أون لاين

إليكم أهم أخبار كرة القدم و حصيلة نتائج مباريات كرة القدم العربية و العالمية اليوم الخميس 6 أكتوبر 2016 كالمعتاد الأخبار متجددة على مدار الساعة إلى غاية منتصف الليل بتوقيت غرينتش.

1  الإمارات تنتزع فوزًا ثمينًا بشق الأنفس من تايلاند بتصفيات المونديال

انتزع المنتخب الإماراتي، اليوم الخميس، ثلاث نقاط غالية من تايلاند في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم لكرة القدم التي ستقام بروسيا 2018.

وتغلب المنتخب الإماراتي على ضيفه التايلاندي بثلاثة أهداف لهدف ضمن منافسات الجولة الثالثة للمجموعة الثانية من التصفيات.

بدأت المباراة سريعة من جانب المنتخب الإماراتي الذي دخل اللقاء مهاجمًا منذ الدقيقة الأولى من أجل تسجيل هدف السبق، مهدرًا العديد من الفرص السهلة.

واعتمد المنتخب الإماراتي خلال المباراة بشكل كبير على تحركات الثنائي عمر عبد الرحمن (عموري)، وعلي مبخوت، وأهدر اللاعبان سلسلة من الفرص السهلة أمام مرمى المنافس.

وجاء هدف التقدم للإمارات في الدقيقة 14 عن طريق مبخوت ليخرج فائزًا بشوط المباراة الأول بهدف دون رد.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف لاعبو الإمارات هجماتهم في محاولة لتسجيل هدف ثان، وهو ما تحقق في الدقيقة 47 عن طريق نفس اللاعب.

واعتمد بعدها لاعبو تايلاند على الهجمات المرتدة لتشتعل المباراة في الدقيقة 65، بعدما سجل المنتخب التايلاندي هدف تقليص فارق النتيجة، وأول هدف له في التصفيات عن طريق تانا شانابيوت.

وكاد المنتخب الإماراتي أن يسقط في فخ التعادل، إلّا أن أحمد خليل حسم المباراة لمنتخب بلاده، بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

وبهذا الفوز، ارتفع رصيد الإمارات إلى 6 نقاط في المركز الثاني بفارق الأهداف خلف أستراليا التي تواجه السعودية اليوم، بينما تذيلت تايلاند المجموعة بلا رصيد من النقاط.

وتخوض قارة آسيا تصفيات المونديال ضمن مجموعتين تضم كل منهما 6 منتخبات، ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني عن كل مجموعة مباشرة إلى كأس العالم، فيما يلتقي صاحبا المركزين الثالث في مباراة الملحق الآسيوي، على أن يلعب الفائز مع خامس قارة أمريكا الجنوبية أو أمريكا الشمالية أو أوقيانوسيا، وهو ما سيحدده الفيفا في وقت لاحق، على مقعد بالمونديال.

2  مدرب سوريا: حققنا هدفنا أمام الصين ونسعى للمزيد
والمدير الفني للمنتخب الصيني يعترف أن فريقه الأضعف في المجموعتين

أعرب أيمن الحكيم، المدير الفني للمنتخب السوري لكرة القدم، اليوم الخميس، عن سعادته بتحقيق فريقه الفوز خارج ملعبه، على المنتخب الصيني، بهدف دون رد، ضمن الجولة الثالثة لتصفيات مونديال روسيا 2018.

وفي تصريح للمدرب خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة نقله الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم عبر الانترنت، قال الحكيم “اليوم خضنا مباراة صعبة جدًا، وحققنا نتيجة رائعة، استعد منتخبنا كثيرًا قبل المباراة، وتوقعنا مستوى التحدي الذي سنواجهه، ونظمنا أنفسنا وفق ذلك”.

وأضاف “قدمنا كل شيء بشكل ناجح في المباراة، خاصة في الجانب الهجومي، سجلنا الهدف الأول لنا في المجموعة، وآمل أن نتمكن من التسجيل في المباريات المقبلة، وأن نحقق المزيد من النتائج الجيدة”.

من جانبه أكد غاو هونغبو المدير الفني للمنتخب الصيني، أن الأمل ما زال قائمًا للتأهل للمونديال، وأن الهزيمة ليست نهاية المشوار، والتصفيات ما زالت في بدايتها، وسيخوض كل فريق 10 مباريات، مشيرًا أن منتخبه من أضعف الفرق في هذه المرحلة من التصفيات.

وفي تصريح له خلال مؤتمر عقب المباراة “المنتخب السوري ضربنا بالهجمات المرتدة، وقد استغلوا خطأ دفاعنا، لكن لاعبينا واصلوا القتال بقوة حتى النهاية، خسرنا مباراتين فقط من أصل 10 مباريات، مما يعني أنه لا زال أمامنا فرصة بالتأهل”.

وأضاف “ليس صحيحًا أننا فقدنا الأمل بعد خسارة مباراتين، خبرتنا تخبرنا أنه طالما واصلنا القتال حتى النهاية فإنه لا يزال عندنا فرصة، نحن محظوظون جدًا بالتأهل إلى هذه المرحلة، ويجب أن نواصل تقدير جماهيرنا”.

ونجح المنتخب السوري في الفوز خارج ملعبه أمام الصين، بهدف دون رد، ضمن الجولة الثالثة للمجموعة الأولى لتصفيات قارة آسيا المؤهلة لكاس العالم بروسيا.

وارتقى المنتخب السوري للمركز الرابع في المجموعة برصيد 4 نقاط، بينما تجمد المنتخب الصيني عند نقطة واحدة في المركز الخامس.

ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني عن كل مجموعة مباشرة إلى كأس العالم، فيما يلتقي صاحبا المركزين الثالث من كل مجموعة في الملحق الآسيوي، على أن يلعب الفائز مع خامس قارة أمريكا الجنوبية أو أمريكا الشمالية أو أوقيانوسيا، وهو ما سيحدده الفيفا في وقت لاحق، على مقعد بالمونديال.

3  “ديشامب” و”شيفتشينكو” و”تريم” في قائمة التشكيلة المثالية لمدربي أوروبا

كشف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، اليوم الخميس، عن التشكيلة المثالية للاعبين السابقين في القارة الأوروبية، والذين أصبحوا الآن مدربين لمنتخبات بلادهم .

ووفقا لموقع الاتحاد القاري للعبة على شبكة الإنترنت، فإن القائمة جاءت على النحو التالي:

في حراسة المرمى جولين لوبتيغوي (إسبانيا)، وفي خط الدفاع، فاتح تريم (تركيا)، وداني بليند (هولندا)، وغاريث ساوثجيت (إنجلترا)، ولارس أولسن (الدنمارك).

بينما جاء في خط الوسط، جوردون ستراكان (اسكتلندا)، وديدييه ديشامب (فرنسا)، وروبرت بروزينيكي (كرواتيا)، ومارتن أونيل (أيرلندا الشمالية).

ويقود الهجوم الأوروبي الثناني، أندريه شيفتشينكو (أوكرانيا)، وماريانز فاراس (لاتفيا).

وتم اختيار التشكيلة المثالية بناءً على وجهة نظر مجموعة من الخبراء التابعين للاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

4  مدرب قطر: ما زال أمل التأهل قائمًا رغم الهزيمة الثالثة بتصفيات المونديال
ومدرب كوريا الجنوبية يؤكد أن فريقه كان الأقوى ذهنيًا

أكد جورج فوساتي المدير الفني للمنتخب القطري لكرة القدم، اليوم الخميس، أن الأمل ما زال قائمًا للتأهل إلى المونديال، رغم تعرض فريقه للهزيمة الثالثة بتصفيات آسيا لكأس العالم روسيا 2018، أمام كوريا الجنوبية، بثلاثة أهداف لهدفين.

وفي تصريح للمدرب خلال مؤتمر صحفي عقب المباراة نقله الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، قال فوساتي “كما توقعت كانت المباراة صعبة، منتخب كوريا الجنوبية بدأ بقوة وضغط علينا وحافظ على الكرة، ولكننا اخترقناهم من خلال خط الوسط، وقمنا بعمل جيد في هذا الجانب، حيث كنا جيدين في الهجمات المرتدة”.

وأضاف “أنا شخص متفائل ولا زلت أعتقد أنه يمكننا أن نتأهل، ويمكن أن نكتسب الثقة بالاعتماد على هذا المستوى، الآن سنتطلع للمباراة المقبلة أمام سوريا، وبالنظر إلى هجومنا عبر الأجنحة أعتقد أننا يمكن أن نفوز”.

من جانبه أكد الألماني أولى شتيلكه المدير الفني للمنتخب الكوري الجنوبي، أن فريقه تغلب على قطر ذهنيًا، بعد أن تمكن من قلب تأخره بهدفين لهدف لفوز بثلاثة أهداف.

وفي تصريح له في المؤتمر نفسه، قال “هذه المرة الأولى التي نقلب فيها تأخرنا بالنتيجة منذ تسلمي مهمة تدريب الفريق، هذا الأمر سيعزز ثقة اللاعبين في المباراة المقبلة خارج أرضنا أمام إيران”.

وأضاف “ذهنيًا كنا أقوى من قبل، عندما تأخرنا بالنتيجة واصل اللاعبون الضغط وبين الشوطين أخبرتهم أننا يجب أن نلعب جيدًا، وكان الوضع صعبًا في آخر 21 دقيقة، لأننا لعبنا بعشرة لاعبين، ولكن اللاعبين عملوا بقوة وكانوا أقوياء ذهنيًا، لا يوجد مباريات سهلة في هذه المرحلة من تصفيات كأس العالم، ويجب أن نتذكر ذلك”.

وتمكن المنتخب الكوري الجنوبي من تحقيق الفوز على ضيفه القطري، بثلاثة أهداف لهدفين، ضمن الجولة الثالثة للمجموعة الأولى.

وارتقي المنتخب الكوري الجنوبي للمركز الثاني للمجموعة برصيد 7 نقاط، بينما تجمد المنتخب القطري في المركز السادس والأخير بدون رصيد من النقاط.

وأقيمت في وقت سابق اليوم، مباراتان بنفس الجولة للمجموعة، حيث تغلب المنتخب السوري على ضيفه الصيني، بهدف دون رد، وبنفس النتيجة تغلب المنتخب الإيراني على نظيره الأوزباكي.

ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني عن كل مجموعة مباشرة إلى كأس العالم، فيما يلتقي صاحبا المركزين الثالث من كل مجموعة في الملحق الآسيوي، على أن يلعب الفائز مع خامس قارة أمريكا الجنوبية أو أمريكا الشمالية أو أوقيانوسيا، وهو ما سيحدده الفيفا في وقت لاحق، على مقعد بالمونديال.

5 مدرب العراق يلوم لاعبيه لإهدار الفرص أمام اليابان في تصفيات المونديال
ومدرب اليابان سعيد بالفوز رغم عدم تقديمه مباراة قوية

أكد راضي شنيشل، المدير الفني للمنتخب العراقي لكرة القدم، اليوم الخميس، أن فريقه قدم مباراة قوية أمام منتخب اليابان رغم الهزيمة، قائلًا إن العديد من الفرص الضائعة التي أهدرها اللاعبون كانت ستقلب النتيجة لصالحهم.

وخسر المنتخب العراقي اليوم، خارج أرضه أمام نظيره الياباني، بهدفين مقابل هدف، حيث جاء الهدف الثاني في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع، وذلك ضمن الجولة الثالثة للمجموعة الثانية بتصفيات آسيا المؤهلة للمونديال الروسي 2018.

وفي تصريح له عقب المباراة خلال مؤتمر صحفي نقله الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي عبر شبكة الانترنت، أضاف شنيشل “أعتقد أننا لعبنا بطريقة جيدة ومتوازنة، لا يمكن لأي فريق أن يلعب بذات المستوى طوال 90 دقيقة، ونحن لم نتمكن من استغلال الفرص التي سنحت لنا، في حين أن اليابان تمتلك السرعة وقد استغلوها جيدًا، لهذا نحتاج لاستغلال الفرص التي تسنح لنا وترجمتها إلى أهداف”.

وأوضح أن “مباراة اليوم كانت صعبة جدًا أمام منتخب اليابان القوي، ولكنني أشعر أننا قدمنا مباراة جيدة، وقد كنا نأمل أن نتمكن من تحقيق التعادل، ولكن في النهاية تعرضنا لخسارة جديدة”.

ومن جانبه أكد البوسني وحيد خليلوزيتش المدير الفني للمنتخب الياباني، أن فريقه لم يقدم مباراة جيدة، ولكنه تمكن في النهاية من حصد الثلاث نقاط.

وفي تصريح له خلال المؤتمر ذاته، قال خليلوزيتش “لم نتمكن من لعب كرة قدم جميلة اليوم، والإيقاع لم يكن جيدًا كما نريد، ولكن مثل هذه المباراة تتطلب القوة والشجاعة، وفي النهاية سددنا وحققنا الفوز، وهذا شيء مهم في كرة القدم”.

وأضاف “لا يمكنني القول أن المباراة كانت جيدة، ولا يمكن أن أقول أن مستوى الفريق كان رائعًا، ولكن هذا ما كنت أتطلع إليه، وأنا أعرف الحالة البدنية للاعبين ولهذا واصلت القول أن الشجاعة مهمة، وأنا سعيد بأنها قادتنا للفوز الليلة أمام منتخب العراق الجيد للغاية”.

وبخساره اليوم، يتذيل المنتخب العراقي المجموعة الثانية بلا رصيد من النقاط، بعد فشله في تحقيق أي تعادل أو فوز خلال الجولات الثلاث، بينما ارتقى المنتخب الياباني للمركز الثاني برصيد 6 نقاط مؤقتًا، انتظارًا لباقي مباريات المجموعة.

ويقام في وقت لاحق اليوم، مباراتان في ختام الجولة الثالثة للمجموعة، تجمع السعودية وأستراليا، والإمارات مع تايلاند.

ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني عن كل مجموعة مباشرة إلى كأس العالم، فيما يلتقي صاحبا المركزين الثالث من كل مجموعة في الملحق الآسيوي، على أن يلعب الفائز مع خامس قارة أمريكا الجنوبية أو أمريكا الشمالية أو أوقيانوسيا، وهو ما سيحدده الفيفا في وقت لاحق، على مقعد بالمونديال.

6 التعادل يحسم مواجهة السعودية وأستراليا بتصفيات مونديال روسيا 2018

حسم التعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما، اليوم الخميس، مواجهة المنتخبين السعودي وضيفه الأسترالي ضمن منافسات الجولة الثالثة للمجموعة الثانية من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في روسيا 2018.

وبادر المنتخب السعودي صاحب الأرض والجمهور بتسجيل هدف مبكر في الدقيقة الخامسة عن طريق تيسير الجاسم، إلّا أن المنتخب الأسترالي تمكن من تسجيل التعادل في الدقيقة 45 عن طريق ترينت ساينسبري.

وفي الشوط الثاني، أضاف “الكانغرو” الأسترالي هدفه الثاني عن طريق تومي جوريتش في الدقيقة 71، لكن لم تدم فرحة الأستراليين بالتقدم طويلًا فبعدها بثمان دقائق، أدرك المنتخب السعودي التعادل عن طريق ناصر الشمراني.

وبهذا التعادل، ارتفع رصيد المنتخب الأسترالي إلى 7 نقاط في الصدارة، بفارق الأهداف عن السعودية.

وبعد نهاية منافسات الجولة الثالثة تربعت أستراليا على صدارة المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف عن السعودية، بينما احتلت الإمارات المركز الثالث برصيد 6 نقاط بفارق الأهداف عن اليابان، ثم جاءت العراق خامسة بلا رصيد من النقاط بفارق الأهداف عن تايلاند.

وتخوض قارة آسيا تصفيات المونديال ضمن مجموعتين تضم كل منها 6 منتخبات، ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني عن كل مجموعة مباشرة إلى كأس العالم، فيما يلتقي صاحبا المركزين الثالث في مباراة الملحق الآسيوي، على أن يلعب الفائز مع خامس قارة أمريكا الجنوبية أو أمريكا الشمالية أو أوقيانوسيا، وهو ما سيحدده الفيفا في وقت لاحق، على مقعد بالمونديال.

7 مدرب البرتغال يهاجم الإيطالي كابيلو لتصريحاته ضد رونالدو

رفض فرناندو سانتوس المدير الفني للمنتخب البرتغالي لكرة القدم، مساء الخميس، الهجوم الذي شنه الإيطالي فابيو كابيلو على قائد البرتغال كريستيانو رونالدو، متهمًا إياه أنه “السبب في النتائج السلبية التي حققها ريال مدريد في الدوري الإسباني (الليغا)”.

وتحدث فابيو كابيلو في وقت سابق الجمعة، عن المشاكل التي يعاني منها ريال مدريد، قائلًا في تصريحات صحفية، “أعتقد أن كريستيانو رونالدو هو مشكلة ريال مدريد فهو ليس في حالة جسمانية جيدة”.

في مؤتمر صحفي، نقلته صحيفة “أس” الإسبانية، قال سانتوس ردًا على تصريحات كابيلو: “رونالدو هو أفضل لاعب في العالم، والفريق الذي يلعب له يكون الأفضل في الملعب”.

وعن مباراة أندورا، الجمعة، قال سانتوس “نحن نعمل ألف حساب لجميع المنتخبات والفرق التي نواجهها فرغم فارق الخبرات والإمكانيات بيننا وبين المنافس، إلا أننا جاهزون لتحقيق الفوز الأول لنا في التصفيات، وإنعاش آمالنا في التأهل للمونديال”.

ويتذيل المنتخب البرتغالي ترتيب المجموعة الثانية من التصفيات الأوروبية المؤهلة للمونديال، لذا سيحاول تحقيق الفوز في مباراة الغد.

ووفقًا للوائح اللجنة المنظمة للبطولة، يتأهل للمونديال مباشرة أصحاب المراكز الأولى في المجموعات التسع، على أن تخوض أفضل 8 منتخبات حاصلة على المركز الثاني، الملحق الأوروبي.

8  ويلز تكتفي بالتعادل مع النمسا وتتصدر مجموعتها بتصفيات المونديال الروسي

حسم التعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما، مساء الخميس، مباراة ويلز مع ضيفه النمساوي ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الرابعة من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في روسيا عام 2018.

سجل هدفي ويلز، جو ألين وكيفين فيمر بالخطأ في مرماه في الدقيقتين 22 و45، بينما أحرز هدفي النمسا، ماركو ارناوتوفيتش في الدقيقتين 28 و48.

وضمن المجموعة ذاتها، فازت صربيا على مضيفتها مولدافيا بثلاثة أهداف دون رد، سجلها فيليب كوستيتش، وبرانسلاف ايفانوفيتش ودوشان تاديتش في الدقائق 19 و37 و59.

كما فاز المنتخب الآيرلندي على ضيفه الجورجي بهدف نظيف، سجله شيموس كولمان في الدقيقة 56.

وبذلك، يتصدر المنتخب الويلزي ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط بفارق الأهداف عن صربيا، والنمسا وآيرلندا، ثم جورجيا بلا رصيد من النقاط بفارق الأهداف عن مولدافيا المتذيلة.

ووفقًا للوائح اللجنة المنظمة للبطولة، يتأهل للمونديال مباشرة أصحاب المراكز الأولى في المجموعات التسع، على أن تخوض أفضل 8 منتخبات حاصلة على المركز الثاني، الملحق الأوروبي.

9  تركيا تسقط في فخ التعادل الثاني بتصفيات مونديال روسيا 2018
وكرواتيا تكتسح كوسوفو بسداسية وتتصدر المجموعة التاسعة

سقط المنتخب التركي، مساء الخميس، في فخ التعادل الثاني على التوالي في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في روسيا عام 2018.

وتعادل المنتخب التركي مع ضيفه الأوكراني بهدفين لكل منهما في الجولة الثانية للمجموعة التاسعة من التصفيات.

بادر المنتخب الأوكراني بتسجيل هدفين في الدقيقتين 24 و27 عن طريق اندريه يارمولنكو من ركلة جزاء، و ارتيم كرافتس.

وفي الدقيقة 45 تمكن المنتخب التركي من تقليص فارق النتيجة مسجلًا الهدف الأول عن طريق أوزان طوفان.

وتوالى الضغط التركي في شوط المباراة الثاني على أمل تسجيل هدف التعادل، وهو ما تحقق في الدقيقة 81 عندما احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء نفذها هاكان تشالهان أغلو في المرمى لتنتهي المواجهة بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما.

ويعد تعادل مع أوكرانيا، الثاني للمنتخب التركي في التصفيات الأوروبية حيث سبق له التعادل في الجولة الأولى مع كرواتيا بهدف لكل منهما.

وضمن المجموعة ذاتها، اكتسح المنتخب الكرواتي مضيفه كوسوفو بستة أهداف دون رد، محققًا انتصاره الأول في التصفيات.

سجل أهداف كرواتيا، ماريو ماندجوكيتش (هاتريك)، وماتيش ميتروفيتش، وايفان بيريسيتش، ونيكولا كالينيتش في الدقائق 6 و24 و35 و68 و85 و90.

كما فازت آيسلندا بصعوبة على ضيفتها فنلندا بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

سجل ثلاثية آيسلندا، كاري أرانسون وألفريد فينبوغاسون وراغنار سيغوردسون في الدقائق 37 و90 و92، بينما أحرز هدفي فنلندا، تيمو بوكي، وروبين لود في الدقيقتين 21 و39.

ويتصدر المنتخب الكرواتي ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط، بفارق الأهداف عن آيسلندا، ثم أوكرانيا برصيد نقطتين بفارق الأهداف عن تركيا، ثم فنلندا برصيد نقطة واحدة بفارق الأهداف عن كوسوفو المتذيل.

ووفقًا للوائح اللجنة المنظمة للبطولة، يتأهل للمونديال مباشرة أصحاب المراكز الأولى في المجموعات التسع، على أن تخوض أفضل 8 منتخبات حاصلة على المركز الثاني، الملحق الأوروبي.

10  مدرب الإمارات:حققنا ما نريد أمام تايلاند ولابد من تعزيز خط الهجوم
مدرب تايلاند: هدف الإمارات المبكر أربك لاعبينا

أكد مهدي علي المدير الفني للمنتخب الإماراتي لكرة القدم، اليوم الخميس، أن فريقه حقق ما يريد بالفوز على تايلاند، بثلاثة أهداف لهدف، في مباراة الجولة الثالثة للمجموعة الثانية لتصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018، مشددًا على ضرورة تعزيز خط الهجوم، من أجل المواجهات المقبلة.

وفي تصريح للمدرب خلال مؤتمر صحفي عقب المباراة نقله الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي للعبة، قال علي “النتيجة جاءت لصالحنا، ولكن اللاعبين جعلوا الأمور أصعب على أنفسهم، خاصة في الشوط الأول عندما أهدرنا العديد من فرص التسجيل، فتسجيل المزيد من الأهداف كان سيجعل الأمور أسهل بالنسبة لنا في الشوط الثاني”.

وأضاف “بعد تسجيل الهدف الثاني تراجع مستوانا وتراخى اللاعبون، وهدف تايلاند أثر علينا بصورة سلبية، وتوجب علينا القيام ببعض التغييرات من أجل تعزيز خط هجومنا وإيقاف خطورة الفريق المقابل”.

من جانبه، رأى كياتيسوك سيناموانغ المدير الفني للمتخب التايلاندي، أن فريقه تأثر بشكل كبير بهدف الإمارات المبكر في الدقيقة 14 من الشوط الأول، وأنه حاول تدارك الأمر، إلا أن التوفيق رفض أن يحالفه.

وفي تصريح له خلال مؤتمر صحفي عقب المباراة، قال سيناموانغ “هدف الإمارات المبكر غير خططنا الليلة وأربك لاعبينا، ليفقدوا التركيز، ولكن قمنا ببعض التبديلات في الشوط الثاني، وأجرينا تغييرات تكتيكية في طريقة لعبنا، وهذه التغييرات ساهمت في تغيير الوضع في المباراة”.

وأضاف “حاولنا بكل ما في وسعنا إيقاف خطورة لاعبي الإمارت، ولكنهم كانوا متفوقين رغم أننا كنا قريبين من تسجيل التعادل، التبديلات التي قمنا بها عالجت مستوانا، ونأمل أن تتحسن الأمور في المباريات المقبلة”.

وتمكن المنتخب الإماراتي من الوصول للنقطة 6 في المركز الثالث للمجموعة الثانية، وتجمد رصيد المنتخب التايلاندي بدون نقاط في المركز السادس والأخير.

وتخوض قارة آسيا تصفيات المونديال ضمن مجموعتين تضم كل منهما 6 منتخبات، ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني عن كل مجموعة مباشرة إلى كأس العالم، فيما يلتقي صاحبا المركزين الثالث في مباراة الملحق الآسيوي، على أن يلعب الفائز مع خامس قارة أمريكا الجنوبية أو أمريكا الشمالية أو أوقيانوسيا، وهو ما سيحدده الفيفا في وقت لاحق، على مقعد بالمونديال.

11  تصفيات آسيا لمونديال روسيا.. فوز الإمارات وسوريا ونقطة ثمينة للسعودية
والعراق وقطر على أعتاب الوداع

شهدت الجولة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في روسيا 2018، اليوم الخميس، تباينًا في مستوى المنتخبات العربية المشاركة في التصفيات.

ففي الوقت الذي تمكن فيه المنتخبان الإماراتي والسوري، من التألق خلال الجولة والخروج من منافساتها بالثلاث نقاط، اقترب المنتخبان العراقي والقطري من وداع التصفيات بعد تلقيهما الهزيمة الثالثة على التوالي، بينما اكتفت السعودية على أرضها ووسط جمهورها بالخروج بنقطة من أستراليا.

وسلطت الأضواء في المجموعة الأولى على تألق المنتخب السوري، ونجاحه في تحقيق انتصار تاريخي على مضيفه الصيني بهدف نظيف، رغم فارق الخبرات والإمكانيات بين لاعبي الفريقين، والتي تصب في مصلحة “التنين” الصيني.

ورغم ذلك، نجح المنتخب السوري في إثبات الذات، والوقوف في وجه المنتخب الصيني المتسلح بعاملي الأرض والجمهور لصالحه، وحقق الثلاث نقاط بهدف لللاعب محمود المواس.

وضمن منافسات المجموعة ذاتها، سقط المنتخب القطري في أول اختبار تحت قيادة مدربه الأورغوياني “خورخي فوساتي” الذي تولى مسؤولية تدريب الفريق قبل أيام.

وتعد تلك الهزيمة، الثالثة على التوالي للمنتخب القطري في مشواره بالتصفيات بعد هزيمته من منتخبي إيران بهدفين دون رد، وأوزبكستان بهدف نظيف.

ونجح المنتخب الإيراني في تحقيق انتصاره الثاني بالتصفيات، وأذاق المنتخب الأوزبكي مرارة الهزيمة الأولى بالتصفيات بعد انتصارين متتاليين، متغلبًا عليه بهدف نظيف.

وبعد نهاية الجولة الثالثة من التصفيات، تربعت إيران على الصدارة برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف عن كوريا الجنوبية، بينما احتلت أوزبكستان المركز الثالث برصيد 6 نقاط، ثم سوريا برصيد 4 نقاط، فالصين بنقطة واحدة، وأخيرًا قطر بلا رصيد من النقاط.

وفي المجموعة الثانية، انتعشت آمال المنتخب الإماراتي في التأهل للمونديال بعد الفوز الثمين والغالي على ضيفه التايلاندي بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليواصل مطاردته لكبار المجموعة في حجز إحدى بطاقتي التأهل للمونديال.

ولم يتمكن المنتخب العراقي من الحفاظ على نقطة التعادل مع مضيفه الياباني، وسقط في فخ الهزيمة في آخر دقيقة من عمر المباراة بعد أن كانت المباراة في طريقها للتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

وتعد تلك الهزيمة، الثالثة على التوالي للعراق بعد هزيمته من منتخبي أستراليا، والسعودية على الترتيب.

واكتفى المنتخب السعودي بالحصول على نقطة غير مقنعة لجماهيره إلى حد ما مع ضيفه الأسترالي بهدفين لكل منهما، خاصة وأن المباراة كانت على ملعبه ووسط جمهوره.

وبعد نهاية منافسات الجولة الثالثة تربعت أستراليا على صدارة المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف عن السعودية، بينما احتلت الإمارات المركز الثالث برصيد 6 نقاط بفارق الأهداف عن اليابان، ثم جاءت العراق خامسة بلا رصيد من النقاط بفارق الأهداف عن تايلاند.

وتخوض قارة آسيا تصفيات المونديال ضمن مجموعتين تضم كل منهما 6 منتخبات، ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني عن كل مجموعة مباشرة إلى كأس العالم، فيما يلتقي صاحبا المركزين الثالث في مباراة الملحق الآسيوي، على أن يلعب الفائز مع خامس قارة أمريكا الجنوبية أو أمريكا الشمالية أو أوقيانوسيا، وهو ما سيحدده الفيفا في وقت لاحق، على مقعد بالمونديال.

12  إسبانيا تعود من إيطاليا بنقطة ثمينة في التصفيات الأوروبية لمونديال روسيا
ألبانيا تتصدر المجموعة السابعة من انتصارين متتاليين

عاد المنتخب الإسباني، اليوم الخميس، من إيطاليا بنقطة تعادل ثمينة، حيث تعادلا بهدف لكل منهما ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة السابعة من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى كأس العالم لكرة القدم التي ستقام بروسيا 2018.

وجاءت أحداث الشوط الأول فى مصلحة منتخب “الماتادور” الذى سيطر على مجريات اللعب، وهدد لاعبوه مرمى أصحاب الأرض فى أكثر من مناسبة، إلّا أن الحارس جيانلويجى بوفون وخط الدفاع وقفوا حائط صد أمام هجمات الضيوف.

يأتي ذلك في الوقت الذي اعتمد فيه الطليان على التأمين الدفاعي مع الهجمات المرتدة، التى كانت ضعيفة دون خطورة على مرمى المنتخب الإسباني.

وأجرى المنتخبان تغييرين اضطراريين جراء الإصابة، حيث حل ناتشو فرنانديز بديلًا لجوردى ألبا من جانب إسبانيا، وبونافنتورا بدلًا من مونتوليفو من جانب إيطاليا.

وزادت المباراة إثارة في شوطها الثاني، حيث تبادل الفريقان الهجمات في رحلة بحث عن هدف التقدم إلى أن جاءت الدقيقة 55 لتشهد معها هدف السبق لإسبانيا عن طريق فيكتور ماتشين بيريز فيتولو.

ومع حلول الدقيقة 82 احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لإيطاليا نفذها دانيللي دي روسي في الشباك مسجلًا هدف التعادل.

وتوالت الفرص الضائعة من الجانبين في الدقائق المتبقية من اللقاء لتخرج المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

وضمن المجموعة ذاتها، فاز المنتخب الألباني على مضيفه ليشتنشتاين بهدفين دون رد، سجلهما بيتر جيل بالخطأ في مرماه، وبيكيم بالاج في الدقيقتين 11 و71.

وفازت إسرائيل على مضيفتها مقدونيا بهدفين لهدف، سجل لإسرائيل، تومير هيميد وتال بن شيام في الدقيقتين 25 و43، بينما جاء هدف مقدونيا في الدقيقة 63 عن طريق ليا نيستوروفسكي.

وبذلك، يتصدر منتخب ألبانيا ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط، يليه المنتخب الإسباني برصيد 4 نقاط بفارق الأهداف عن إيطاليا، ثم إسرائيل برصيد 3 نقاط، ثم مقدونيا بلا رصيد من النقاط بفارق الأهداف عن ليشتنشتاين.

ووفقًا للوائح اللجنة المنظمة للبطولة، يتأهل للمونديال مباشرة أصحاب المراكز الأولى في المجموعات التسع، على أن تخوض أفضل 8 منتخبات حاصلة على المركز الثاني، الملحق الأوروبي.

13

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close