أبحاث بيولوجية…كيف تحفر طبيعيا هرمون السعادة لديك

بوربيزا محمد21 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
أبحاث بيولوجية…كيف تحفر طبيعيا هرمون السعادة لديك
رابط مختصر
إلهام العسري

لطالما أعتبر الأطباء و البيولوجيون أن الشعور بالسعادة له أصول كيميائية، حتى صرنا نعتبرها معلومة مسلم بها.

من وجهة نظر طبية، فصل الباحثون في هذا المجال بين 4 هرمونات تسمى بهرمونات السعادة، هي المسؤولة عن الشعور بالسعادة، و هي كالتالي:

1ــ هرمون الاندورفين : و هو هرمون ينتجه الجهاز العصبي المركزي لمساعدتنا في التعامل مع الألم الجسدي،  يمكن تحفيز إفراز هذا الهرمون عند القيام بالانشطة التالية، الخروج للمشي قليلا، ممارسة الرياضة بشكل منتظم، مما يقلل من علامات الاكتئاب ورفع الروح المعنوية.

2ــ هرمون السيروتونين : يعتبر هذا الهرمون ناقل عصبي مسؤول عن مزاجنا، كما أنه يستخدم في عقاقير مضادة للاكتئاب لتحسين الصحة العقلية. مرة أخرى ممارسة النشاط البدني يحفر إفراز هذا الهرمون الذي يعمل مباشرة على تحسين حالتنا المزاجية إلى الأفضل. كما يجب أن نخرج الى الطبيعة و نمارس الأفكار الايجابية و نطلق عنان فكرنا في الأفق.

3ــ هرمون الدوبامين : يعتبر كذلك ناقل عصبي يدعم المستوى الوظيفي للدماغ، يتم يحفيو و تنشيط هذا الهرمون حين يقوم الشخص منا بتقديم المساعدة أو العمل التطوعي الشيء الذي يبعث في الروح شعورا بخدمة الآخرين، ينشط أيضا طريق الشكولاطة والكاكاو ويؤثر بشكل اكبر على النساء.

4ــ هرمون جريلين : يسمى كذلك هرمون الحب، و يفرز بشكل مفرط عندما نقضي وقت أطل مع من نحب، يقلل كذلك من ضغوط الحياة ويعطيك احساس بالاسترخاء.

باختصار يمكن تحفيز إفراز هرمونات السعادة عن طريق ممارسة الرياضة مع الحرص على تناول أطعمة صحية، زيادة على ذلك نشر قيم الحب و التسامح.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close